مصادر: شاهد عيان يكشف معلومات مهمة عن المتهمين في حادث أطفال المريوطية

قالت مصادر بمديرية أمن الجيزة إن فريق التحقيق الجنائي الذي يحقق في حادث جثث ثلاثة أطفال في منطقة المريوطية بإدارة شرطة الطالبية نجحت  في الوصول إلى أحد الخيوط الهامة التي ستساعد في الوصول إلى هوية المتهمين الذي قاموا بارتكاب هذه الجريمة.وأكد المصادر أنه تم العثور على شاهد عيان كان قد قدم معلومات مهمة عن هوية المتهمين بعمليات التخلص من جثث الأطفال وتم الحصول على جميع أقواله التفصيلية ومناقشتها أمام قادة الفريق الجنائي وقد حصلوا على جميع المعلومات التي سوف تساعد في تحديد هوية المتهمين.

وأشارت مصادر أمنية مطلعة على التحقيقات والمشاركة في التحقيق إلى أن الساعات المقبلة سوف تشهد الكشف عن معلومات هامة تخص المتهمين وعن المنطقة التي تم أخذ الجثث منها للتخلص من الموقع للعثور على الأطفال فيها مضيفًا أن كاميرات المراقبة للمنشآت المحيطة بموقع العثور على الأطفال الثلاثة لم يلتقط أي مشاهد للمتهمين ولا حتى في وقت التخلص من الضحايا حيث أن كاميرات المراقبة بعيدة عن مكان الحادث والأمر الذي قاد المباحث إلى توسيع دائرة كاميرات مراقبة في الشوارع المؤدية إلى مسرح الجريمة حتى يتمكن من الوصول إلى أي مشهد للجناة فيه.

تحقيقات ” أطفال المريوطية “: لا توجد كاميرات مراقبة بمحيط العثور عليهم

واصلت المديرية العامة لجنوب الجيزة تحقيقاتها في حادثة اكتشاف ثلاثة أطفال قتلوا بالقرب من فيلا مهجورة في حي المريوطية بالهرم وكشفت التحقيقات الأولية التي تلقاها النيابة العام أنه لا توجد كاميرات مراقبة بالقرب من مكان الحادث.وكشفت التحقيقات أن أقرب كاميرات المراقبة مثبتة داخل أكشاك على زاوية الشارع الذي شهد الحادث ولكنها في اتجاه مختلف للعثور على جثث الأطفال ولم تلتقط أي شيء عن الجريمة  وأن عكس المكان للعثور على الأطفال ليس لديهم محلات ، فقط في الاتجاه الآخر.وبحسب مصدر قانوني فإن النيابة العامة تنتظر تقرير الطب الشرعي عن تشريح الجثث وتحليل الحمض النووي لتحديد هوية الأطفال وما إذا كانت هناك علاقة بينهما أم لا.ذهب فريق من النيابة العامة إلى جثث الأطفال ووجدوا أنهم في حالة تعفن شديد. أمرت النيابة بإجراء تشريح للجثة وطلبت تقرير تشريح الجثة لمعرفة أسباب الوفاة. تم تعيين الرجال أيضا لتحليل الأدلة في الموقع.