يترقب الجميع من مشاهدى ومتابعى الكره المصريه والمغربيه بل والعربيه اليوم للمباراه الكبيره التى سوف تجمع كلا المنتخبين الشقيقين فى اطار منافسات الدور ربع النهائى من بطولة كاس الامم الافريقيه والمقامه بالجابون هذا العام ويدخل كلا المنتخبين اللقاء بحيث يتمنى كل طرف تحقيق الانتصار على الفريق الخصم والصعود الى الدور نصف النهائى فى اطار الصراع على تحقيق اللقب وذلك بعد خروج اقوى المرشحين بالمس وهو منتخب السنغال على يد منتخب الكاميرون فى مباراه قويه شهدت احداث مسيره وامتدت الى الاشواط الاضافيه ولكن كان لركلات الترجيح الكلمه العليا فى اللقاء حيثاستطاع لاعبو المنتخب الكاميرونى التغلب على المنتخب السنغالى بنتيجة خمسة اهدافمقابل اربعة اهداف لصالح منتخب الكاميرون واستعد كل من الفريقين المصرى والمغربى بالتدريب الجيد والاعتماد على الجمل التكتيكيه وتنفيذ استراتيجية المدرب التى وضعها اعتمادا على مشاهداته ومراقبة اللاعبين من الطرف الاخر.

وتقام المباراه بعد دقائق قليلة من الان فى تمام الساعة التاسعه بالتوقيت المحلى لمدينة القاهره اما ستكون المباراه فى تمام الساعة العاشره بالتوقيت المحلى لمكة المكرمه بالمملكه العربية السعودية.

ويدخل المنتخبين الشقيقين اللقاء وتصل القيمه التسويقيه للفريقين حوالى 124 مليون يورو حيث يسبق المنتتخب المصرى المنتخب المغربي بحوالى 10 مليون يورو حيث سجل المنتخب المصرى بقيمة لاعبيه على ارض الملعب حوالى 67 مليون يورو بينما سجل المنتخب المغربى حوالى 57 مليون يورو بقيمة لاعبيه على ارض الملعب وتاتى الزياده فى المنتخب المصرى من قيمة لاعبيه التسويقيه المرتفعه فمثلا لاعب المنتخب المصرى الموهوب محمد صلاح والمحترف بالدورى الايطالى فى صفوف فريق نادى روما الايطالى وايضا اللاعب محمد الننى والمحترف فى اقوى الدوريات وهو الدورى الانجليزى فى صفوف فريق نادى الارسنال وايضا غيره من اللاعبين امثال محمود كهربا واللاعب محمود حسن والشهير بمحمود تريزيجيه وايضا اللاعب محمد عبد الشافى ويدخل المنتخب المصرى اللقاء عينه على الانتصار ليس غيره وذلك بعد ما اصبح من اقوى المرشحين للبطوله خلفا للمنتخب السنغالى والذى خرج بالامس فى مفاجاة مدويه بالبطوله الافريقيه بالجابون.