بعد الشائعات الكثيرة والأخبار المزيفة التي انتشرت بكثرة عبر موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك والتى سببت الكثير من المشاكل وإثارة الجدل بين الجميع قررت فيس بوك مكافحة هذه الأخبار عن طريق ميزة جديدة تمنع مستخدمي الصفحات على موقع التواصل فيس بوك من تغيير الأخبار أو تزييف الصور أو تعديل العناوين التي يتم مشاركتها بعد ذلك .

كان مستخدمي الصفحات سواء من وسائل إعلام أو عمال أو جهات صحفية تقوم بتزييف أو تعديل الأخبار بصفحاتهم حتى تجعلها جذابة لباقي المستخدمين للفيس بوك وتصبح عدد المشاركات أعلى ولكن تسببت هذه الأخبار والقصص المزيفة فى الكثير من المشاكل وأصبحت تشكل خطرا على المستخدمين .

تقوم إدارة الفيس بوك بمحاولة جديدة للتصدي لهذه المشكلة وتكافح الأخبار المزيفة والمعدلة حيث أن طريقة الإبلاغ وإرسال تقارير لإدارة الفيس بوك لم تكن ناجحة ولا كافية لإنهاء هذه المشكلة خلال الأيام الماضية.

على الرغم من أن مواقع التواصل الاجتماعي سهلت على الجميع التواصل ومعرفة جميع الأخبار إلا إنها أصبحت سلاح ذو حدين يمكن أن يدمر الشعب بأكمله إذا لم يستخدم بطريقة صحيحة وليس فقط الأخبار المزيفة تسبب الكثير من المتاعب ولكن وهناك ايضا من ينتحل الشخصيات ويقوم بعمل حسابات بأسماء وهمية من أجل أهداف دنيئة حيث وقع ضحيتها الكثير مثل أحمد مكي والمخرج محمد سامى حيث استغلوا من قبل آخرون قاموا بإنشاء حسابات وهمية بأسمائهم والتحدث للجمهور عن طريق هذه الحسابات المزيفة مما تسبب فى الكثير من المشاكل .

يجب أن نأخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع التكنولوجيا والتحري جيدا من الأخبار حتى لا نقع فريسة لهؤلاء المزيفين ونتمنى أن تنجح إدارة الفيس من مكافحة هذه المشكلة والتى يمكن أن تسمى جريمة الضحك على عقول الشعب فى نظرى.