من المواقع الأكثر استخداما فى العالم هو موقع جوجل المشهور لأنه سهل الإستخدام والطريق الأمثل لمعرفة وتبادل المعلومات أصبح من أهم المواقع حيث تزداد أعداد مستخدمي الموقع كل دقيقة فأصبح الموقع مصدر ثقة بالنسبة للمستخدمين له عند طلب المعلومات لكن سلطة فى الإتحاد الأوروبى لها رأى آخر حيث تتهم شركة ألفابيت وهى الشركة الأم لجوجل بتزوير وتزييف نتائج البحث حتى تربح خدمة التسوق بها مما يؤدي إلى تفعيل وخسارة المستهلكين والمنافسين لها.
بهذا الإتهام نجد أن شركة جوجل معرضة لدفع غرامة كبيرة قبل شهر أغسطس المقبل قد تبلغ نحو 9 مليارات دولار بالإضافة إلى زعزعة الثقة التي كانت لدى المستخدمين تجاه موقع جوجل الإلكتروني وأما عن رد شركة جوجل على هذا الاتهام قالت إن المنظمين تجاهلوا المنافسة من أمازون وإيباي ورفضت بإضافة أي تعليق آخر على الاتهام أما إذا تم إثبات التهمة الموجهة لشركة جوجل بعدم الإنتظام  بقواعد الاتحاد الأوروبى لمكافحة الاحتكار سوف تخسر كثيرآ سواء كانت مادية أو حتى خسائر لمصداقية الموقع الإلكترونى .
تأسست شركة جوجل عام 1998 وهى من ملك سيرجي برين وإريك شميت ومقرها فى ماونتن فيو بكاليفورنيا توفر الشركة خدمات كثيرة مثل نشر المواقع وتوفير معلومات نصية ورسومات وغيرها وصل عدد العاملين بها عام 2009 نحو 20,164 عامل وتكمن مهمة الشركة فى تنظيم معلومات العالم وتسهل إمكانية الوصول للمعلومات وفى عام 2005 دخلت شركة جوجل فى شراكات عديدة لتحسين وتعزيز خدماتها وإنتاجها.

قامت جوجل بالشراكة مع مركز إيمز للأبحاث ايضا الشراكة مع شركة صن ميكروسيستمز وبهذه الشراكات استطاعت شركة جوجل توفير أدوات وخدمات كثيرة فى التعاملات التجارية والتعاملات العامة مثل تطبيقات الويب وغيرها من البرمجيات الأخرى ولذلك إذا ثبت إتهامها بالتزوير فى نتائج البحث لديها سوف يهدم تاريخ هذه الشركة نتمنى أن تظهر الحقيقة عن قريب.