اكدت وزارة المالية المصرية اليوم الاربعاء الموافق 22/2/2017 انه سوف يتم تعديل سعر الدولار الجمركى إلى 16 جنيها مقارنة مع 18.5 جنيه فى السابق، كما اضافت الوزارة الىفي التقرير الذى نشرته وكالة رويترز للأنباء أن القرار سيسري اعتبارا من غد الخميس وحتى نهاية شهر فبراير الجاري.

وكما تضمن البيان الذى نشرته الوكالة، أنه “ان قيمة جميع البضائع القادمة الخارج (بما فيها الدولار)  سوف يتم تقدريها اعتبارا من أول شهر مارس 2017 وبصفة نصف شهرية.”

وكما نشير الى ان الدولار الجمركى هو مقدار ما سيقوم بدفعه المستورد من رسوم بالعملة المحلية بما يوازى الرسوم الدولارية المفروضة عليه نظير الإفراج عن البضاعة المستوردة والمحتجزة فى الجمارك المصرية.

وكما اكد عمرو الجارحي وزير المالية من خلال برنامج تلفزيوني امس الثلاثاء، ان مصر سوف تقوم بتخفيض سعر الدولار الجمركى خلال يومين ليتناسب مع السعر الجديد للدولار بعد ارتفاع الجنيه أمامه.

ووصلت مكاسب الجنيه المصرى أمام الدولار إلى نحو 13 بالمئة فى الفترة الاخيرة من شهر يناير وحتى منتصف فبراير الجارى ، وحتى اليوم ليصل إلى 16.50 جنيه للدولار فى بعض البنوك.

وتشهد مصر قفزات هائلة فى أسعار السلع الأساسية وغير الأساسية منذ تعويم الجنيه وهو ما ظهر جليا فى وصول معدل التضخم الأساسى لنحو 31 بالمئة فى يناير، مسجلا أعلى مستوى منذ مطلع 2005 عندما بدأ تسجيل بيانات التضخم على موقع البنك المركزى على الإنترنت.

وساهم فى دعم الجنيه تنامى التدفقات النقدية بالعملة الصعبة على مصر حيث بلغت حصيلتها نحو 25 مليار دولار منذ قيام البنك المركزى بتحرير سعر الصرف فى نوفمبر.وقال الجارحى إن تراجع الدولار الجمركى سيساعد على خفض الأسعار فى الأسواق.