قام وكيل أعمال اللاعب الإيفواري كوليبالي بفسخ تعاقده مع اللاعب , وذلك بعد الأزمة الأخيرة التي نشبت بين اللاعب وبين النادي الأهلي المصري , وكان سبب هذه الأزمة هو قيام اللاعب بالسفر إلى لندن عاصمة انجلترا بدون أن يحصل علي إذن من إدارة النادي الأهلي , مما أدي إلي قيام النادي الأهلي بإعداد شكوى وسوف يصعدها إلى الإتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” , وذلك بعدما أصدر اللاعب الإيفواري بيانه الأخير ووصف فيه معاملته في النادي الأهلي بمعاملة ” العبيد ”  , وأن النادي الأهلي لن يتنازل عن حقوقه وسوف يطالب بها , متمسك بعودة اللاعب إلى القاهرة , وأن الحل الودي ما زال مطروحا  .

ومن ناحية أخري , قامت الشركة التي تدير أعمال اللاعب هي الأخرى بفسخ تعاقدها مع اللاعب  , وذلك خوفا علي سمعة الشركة , بعد إصدار اللاعب البيان الأخير , وأعلنت الشركة وقف تعاملها رسميا مع اللاعب , وذلك من خلال بيان رسمي أصدرته الشركة علي حسابها في موقع التواصل الإجتماعي تويتر , وقالت الشركة في بيانها , أنه بعد اهتمام كبير من الإعلام في مصر والدول الأخرى , بشأن مشكلة كوليبالي مع النادي الأهلي , قررت الشركة إصدار بيان توضح فيه إنهاء علاقتها باللاعب رسميا , وقالت منذ هذا البيان لم تعد الشركة تمثل اللاعب , ورفضت الإدلاء بأي كلمة علي غرار الخلاف بين اللاعب والنادي الأهلي , واختتمت قائلة , بالرغم من فسخ تعاقدها مع اللاعب كوليبالي , سوف تظل الشركة تقابل وتواجه أي شكوى تجاه أي من عملائها بجدية كبيرة جدا .

وكان كوليبالي قد أصدر بيان أمس الأحد وجه في هذا البيان إنتقادات لاذعة إلى النادي الأهلي , وأن النادي يجبره علي فعل أشياء لا يريد فعلها , وأن المدير الفني يجبر كوليبالي علي اللعب بطريقة تجعله يتراجع في مستواه , ورد النادي الأهلي ببيان رسمي في نفس اليوم , واصفا هذا الكلام بالكذب , وعدم صدق اللاعب في أي كلمة قالها .