كان لفن الكاريكاتير دائما دور فعال في الأحداث الجارية سواء سياسية أو اقتصادية أو فنية او اجتماعية، فهو بمثابة الناقد السياسي لأحداث تهم المجتمعات باختلاف توجهاتها، فمنذ أمد بعيد توجه رسامي الكاريكاتير في مختلف الصحف العربية منها والأجنبية برسم الأحداث الجارية بشكل كاريكاتيري ساخر ليكون لفن الكاريكاتير بذلك دور الراسم للتفكير المجتمع سواء الداعم لها أو الرافض لها.

وعلى هذا النحو نجد صحيفة “عكاظ السعودية” التي تصدر في المملكة العربية السعودية تنشر صبيحة اليوم الموافق 7/6/2017 كاريكاتيرا ساخرا يعبر عن القرار الذي اتخذته 6 دول عربية بقطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع “دولة قطر” التي تدعم المنظمات الإرهابية، وكانت الست دول هم”مصر، السعودية، دولة الامارات المتحدة، ،سلطنة عمان، البحرين والكويت.

ويظهر الكاريكاتير الذي نشرته صحيفة”عكاظ السعودية” غرفة عمليات هى منطقة “الخليج العربي” و6 أطباء يحمل كلا منهم علم من أعلام الدول الستة القاطعة للعلاقات مع دولة قطر وكأنهم يقومون بعملية استئصال لورم قد تفشى واستفحل في جسد الخليج العربي الذي أظهروه وكأنه مريض مستلقي على سرير العمليات، كما أظهروا المملكة العربية السعودية وكأنها الطبيب الجراح الأساسي الذي يقوم بعملية الاستئصال وكأن دولة قطر هى الورم الذي تفشى فى جسد الخليج العربي.

يأتي هذا في إشارة واضحة إلى فرحة دول الخليج العربي بخروج “دولة قطر” من التقسيم العربي بالنسبة للتعاملات السياسية بين البلدان العربية، جاء هذا القرار الذي اتخذته الدول العربية الست بعد المؤتمر الذي تحدث فيه أمير “دولة قطر” والذي أثبت فيه بشكل لا يدع مجال للشك دعم دولة قطر للمنظمات الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار البلاد العربية، وهو الأمر الذي كان واضحا منذ زمن حيث أن دولة قطر كانت توجه قنواتها الإعلامية وخاصة قناة” الجزيرة العربية “المشبوهة لدعم المنظمات الإرهابية .