انتشرت فى الاونة الاخيرة بعض الاخبار المتداولة عن مقتل الرئيس السوري بشار الاسد ، كما صرحت بعض وكالات الانباء أن الرئيس السوري قد تعرض لمحاولة إغتيال من قبل حارسه الشخصي ، بينما اكدت عد من المصادر الاخري أنه قد قتل بالفعل ، وقد صدر بيان رسمي من مكتب الرئيس ينفون كل هذه الإشاعات ويؤكدون على سلامة الرئيس السوري وأنه لم يتعرض لأى محاولة اغتيال التى قد كانوا نسبوها إلى حارسه الشخصي ، كما نفى فى البيان أن الرئيس قد أصابته وغكة صحية وعلى هذا هو غير موجود بداخل المستشفي الذى قيل أنه يخضع للعلاج فيها تحت حراسة مشددة ، وقد اشارت بعض الصحف أن بشار الأسد ، قد أصيب بأحد الأمراض القوية والتى جعلته يرقد حاليًا طريح الفراش ، وقد قالت بعض الصحف والمواقع الإجتماعية أن الرئيس السوري قد اصيب بجلطة بالمخ ، وقد قامت بعض المصارد المقربة من الرئيس السوري بشار الأسد بنفي كل هذه التصريحات مؤكده على سلامته .
تصريحات الإعلامي فيصل القاسم:
ورد فى بعض الأنباء أن الإعلامي السوري الشهير ، فيصل القاسم ، قد قام منذ ساعات بنشر تدوينة جديدة على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك ، تخص الحالة الصحية لبشار الأسد الرئيس السوري الحاليى ، حيث أكد الإعلامي البارز أن الرئيس السوري بالفعل قد أصيب بجلطة دماغية ويرقد على أثرها طريح الفراش حاليًا.
تدوينة مرض بشار:
جاءت تدوينة الإعلامي فيصل القاسم اليوم الاحد على موقع التواصل الإجتماعي تويتر مؤكدة على مرض الرئيس السوري الحالي ، حيث أكد فيصل القاسم أنه بالفعل يحاول منذ عدة أيام أن يسأل عن حقيقة مرض بشار الأسد الذى وصفه فى تدوينته بأنه طاغية الشام بشار الأسد ، وقد أستطاع الإعلامي البارز الوصول إلى عدد من المعلومات المختلفة والمتناقضة من عدة جهات ، حيث أنه بالأمس فقد استطاع التأكد من مصادره الخاصة أن الرئيس السوري قد اصيب بجلطة بنسبة تسعين بالمائة ، وبناءًا على هذا أعلن الإعلامي البارز تحديته لبشار الاسد أن يستطيع الظهور الآن على شاشة التلفزيون السوري التابع له ، حيث قال الإعلامي البارز فى توينته قائلاً: “أما الآن فأستطيع أن أؤكد لكم حسب مصادري الخاصة جداً، أن بشار الأسد طريح الفراش، لكنه ليس غائباً عن الوعي. ونسبة خطورة المرض حسب مصادري سبعون بالمائة. هل وصلته أخيراً رسالة السماء كي يتوقف عن ذبح الشعب السوري؟”.
وفى نهاية التدوينه قال الإعلامي البارز فيصل القاسم: “لا يهمنا إذا ظهر على التلفزيون أم لا، المهم أننا تأكدنا أنه كان فعلاً مريضاً حتى لو أظهروه على الشاشة”.