سقط طفل بالمملكة العربية السعودية ضحية بسبب انه قام بتنفيذ المهام المطلوبة منه في لعبة الحوت الازرق لكي يفوز بها يوصل للمستوى النهائي في اللعبة .

بدأت القصة بعد الانتهاء من الامتحانات الدراسية في شهر مايو السابق كان الطفل يطلب لعبة جهاز بلاي ستيشن بإلحاح شديد من والده ؛ فقام بشرائه له ، وبعدما أن حصل عليه الطفل الضحية بدأ عليه ظهور تغيرات ، تغير في سلوكه وأسلوبه في التعامل ‘ انطوائيه ‘ ارتباطه طول اليوم وكل يوم بجهاز البلاي ستيشن لا يخرج من الغرفه الا ان يقضي حاجته .

وبنائاً علي شهادة اخته في يوم الانتحار كان متواجد بغرفته يلعب بالجهاز الخاص به ؛ طلب من اخته ان تحضر له وجبة الافطار , وذهبت ل تلبي طلبه وعندما رجعت رأته مشنوقاً معلقا ب سلك ذراع البلايستيشن وقد ربط طرف في يد دولاب الملابس والطرف الآخر قام بلفه حول رقبته وقفز من فوق الدولاب وفي هذه اللحظة قد فقد روحه منتحرا ، وهذا علي ما قد طلبت منه اللعبه .

وقد صرح صديق الشاب المنتحر الذي يبلغ من العمر 13 عام بأن اللعبة الالكترونية الذي كان أن يقوم بلعبها هي لعبة تحديات ويجب علي المشترك تنفيذ كل مطالبها لكي يصل لاخر مستوى لعبة الحوت الازرق .

وقد صرحت جريدة ما في تحقيق لها تحذر من لعبة الحوت الازرق وأنها تتسبب في انتحار كل من يقوم بلعبها وقد وضحت ان اللعبة الإلكترونية لعبة الحوت الازرق هي تلزم كل من يلعبها باتباع شروطها وتنفيذ كل مطالبها التي تطلب منه ومنها زيارة أماكن ذات خطورة عالية علي النفس و مشاهدة افلام رعب.

ويجب علي كل من يشترك بها ان يتبع التعليمات لمدة 50 يوم وقد يتمكن شخص مجهول خلال هذه الفترة بعرض بعض المهام المطلوبة ويجب علي المشترك تنفيذها ومن لا يرغب في تنفيذها ويقوم بالخروج من اللعبة سوف يظهر للاعب رسالة عبر تطبيق اللعبة بأن لابد من تأدية كل المطالب وإلا تقوم بنشر الصور الخاصة التي سرقت من هاتفه الشخصي منذ وقت التسجيل باللعبة وفي نهاية اللعبة تطلب منه الانتحار لكي يقوم فى الفوز بالمستوى الأخير .