بعد إنتهاء الفنانة سميرة سعيد من تصوير إعلان التبرع لمستشفى 57357 والذي لاقى نجاحا كبيرا بعد نشره في القنوات التليفزيونية، حيث تخطى المليون مشاهدة في الأيام الأولى لإطلاقه على شاشات التليفزيون، أعربت الفنانة “سميرة سعيد” على سعادتها البالغة بالنسبة التى حققها الإعلان والذي اعتبرته بشرة خير سيجعل الناس تقدم على التبرع لصالح حساب مستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال بالمجان.

فقد قالت الفنانة سميرة سعيد على حسابها الرسمي بتويتر أنها تأمل أن تترجم نسبة المشاهدة العالية للإعلان في أول أيام نشره على الشاشة الصغيرة إلى تبرع المتعاطفين مع الأطفال المصابين بالسرطان والذين يتم علاجهم بالمجان في مستشفى 57357، وأن هذا العمل الخيري يجب أن يلاقي دعم كبير من المسؤولين وأهل الخير.

يذكر أن الإعلان كان عبارة عن أغنية “خليك دايمًا وش الخير” التي غنتها الفنانة سميرة سعيد بصحبة مجموعة من الأطفال الصغار والذين تظهر عليهم ملامح البهجة والحب والفرحة.

كما أن الجدير بالذكر أن هذا الإعلان قد إختلف عن شبيهاته من الإعلانات الداعمة للتبرع للمستشفيات المجانية لعلاج السرطان أو العيون أو خلافه، لأن باقى الإعلانات يكون فيها طفل أو اثنين فقط من المصابين ، أما هذا الإعلان هو الأول من نوعه الذي يكون جميع الأطفال المشاركين فيه هم من الأطفال الذين يتم علاجهم بالفعل في المستشفى كما تم التنويه عن هذا الأمر في ختام الإعلان، حتى أن دور المهرج الذي يعمل جاهدا لإضحاك الأطفال في الإعلان هو ايضا مصاب بمرض السرطان كما ظهر في الإعلان بعدما مسح وجهه من الألوان وخلع عن رأسه الباروكة الملونة.

وقد أراد مخرج الإعلان وصاحب الفكرة بهذا الأمر توصيل رسالة لأهالي المصابين و للأطفال الذين يعانون من هذا المرض اللعين أن حياتهم يجب أن تكون مليئة بالفرحة و الضحك والبهجة.