حياتنا اليومية أصبحت سريعة بشكل غريب، حتى أنه أصبح لا يوجد وقت حتى لتناول الوجبات الصحية أو ممارسة الرياضة، لذلك أصبح من الطبيعي الاعتماد على الأطعمة المعلبة في وجباتنا الأساسية خلال اليوم، ولكن هل سألت نفسك ذات مرة ما الخطر الذي قد يسببه تناول هذة المعلبات بجميع أشكالها وأنواعها؟

الأطعمة المعلبة تشكل خطورة كبيرة على الصحة وتتسبب في كثير من الأمراض في سن صغير وللأسف فهي  يصعب علاجها، كالسكر ، والعقم عند الذكور، والعيوب الخلقية للجنين في بطن أمه، والسرطان ، والسمنة وإلتهاب بطانة الرحم، وهناك أمراض كثيرة ما زال الطب يكتشفها بسبب المواد الحافظة في المعلبات .

وقد أثبتت الدراسات الأمريكية على عدة أشخاص يعتمدون بشكل أساسي على المعلبات في غذائهم اليومي، على وصولهم بعد فترة ليست بطويلة إلى حالة صحية سيئة جدا وخمول دائم وزوال نشاطهم وعدم القدرة على مواصلة العمل لساعات طويلة من اليوم حيث يتأثر الكبد أيضا، فقد أثبتت هذه الدراسات والأبحاث إحتواء الأغذية المعلبة على مادة كيميائية تسبب خلل في الهرمونات في الجسم وهي المتسبب الأساسي في الإصابة بجميع الأمراض التي تم ذكرها .

وقد ذكرت أيضا بعض الدراسات والتي نشرت على موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية احتواء الأطعمة المعلبة على مادة تسمى “BPA” وهي مادة كيميائية خطيرة تتوافر أيضا في الزجاجات البلاستيكية لذلك يحظر استخدامها للأطفال، كما أثبت العلماء أن هذه المادة تستخدم في بطانة القصدير وأنها السبب الأساسي في خلل الهرمونات في الجسم وزيادة نسبة الهرمونات الأنثوية لدى الرجال مما يسبب ظهور الثدي لديهم وهى من المشاكل الصحية الخطيرة التي يصعب على الأطباء علاجها حيث تحتاج لجراحات تجميلة بعد تخلص الجسم من السموم التي علقت به بسبب تلك المادة الموجودة في الأغذية المعلبة، لذا يجب الحرص على تناول الغذاء الصحي دائما.