نحن في العشر الأواخر من رمضان، ورغم ما كان في رمضان من فرحة كبيرة لدى النساء والرجال على حد سواء بسبب القيام بأداء العبادات من صلاة وصوم و تراويح وتهجد، وأيضا من زيارات عائلية و مناسبات وتجمعات خلال شهر رمضان الفضيل، إلا أن أواخر شهر رمضان تمثل فرحة مختلفة لدى الفتيات وتكون مظاهر الإحتفال بها ضارة بالجلد والشعر سواء للكبير أو الصغير.

ففي أواخر شهر رمضان تلجأ السيدات والفتيات إلى بعض الأفعال الخاطئة كمظهر من مظاهر العيد، وهنا ينصحنا دكتور “هانى الناظر” بتجنب هذه الأفعال التي تسبب أضرار بالغة نحن في غنى عنها، حتى ندخل العيد ونحن بأكمل صحة ولا نعاني نحن واطفالنا بأي أضرار جسيمة، والأضرار التي أوضحها الدكتور “هانى الناظر” والتي لخصها في 6 نقاط كالتالي:

عدم فرد الشعر بالمنتجات الضارة المختلفة كالبروتين، والكرياتين، والكولاجين والبوتاكس وهو ما يسبب ضرر كبير الشعر والتقصف والهيشان أو السقوط والحرق أحيانا وفي هذا ينصح الدكتور “هاني الناظر” بعدم تصديق الإعلانات التي تبثها شاشات التليفزيون أو صالونات التجميل بأن هذه المنتجات لا تحتوي على فورمالين لأنه يؤكد أنه لا يوجد منتج لفرد الشعر بدون أن يحتوي على فورمالين.

عدم رسم الحناء على الجلد لما لها من ضرر بالغ حتى لو أعطت نتيجة جيدة وشكل رائع فهي تحتوي على مواد كيميائية تتسبب في حدوث التهابات وحساسية للجلد.عدم الرسم على وجوه الأطفال بألوان المياه كمظهر من مظاهر العيد لأنه عند التعرض للشمس بهذه الألوان يصاب الجلد بحساسية ضوئية تترك آثارا سيئة كالتهابات وبقع. عدم النزول لحمامات السباحة أو البحر إلا بعد وضع زيت اللوز الحلو على الشعر بكمية وفيرة حتى لا تتسبب المياه في نشفان الشعر.

عدم استخدام الفتيات والسيدات لصبغات الشعر لما لها من ضرر بالغ ويمكن استبدال الحناء الطبيعية بدلا عنها.عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة من الساعة العاشرة صباحا الى الساعة الرابعة عصرا الا بعد وضع قبعة على الرأس وارتداء نظارة شمسية ودهن الجلد بواقي من الشمس.“لمتابعة المزيد من الأخبار عبر موقع رؤية مصر يرجي كتابة موقع رؤية مصر الإخباري في البحث من محرك جوجل المرة القادمة”.