نسمع عن حوادث طلاق كثيرة، وضرب الأزواج لزوجاتهم بسبب الخلافات بينهم، ولكن أن يكون السبب وراء ذلك هو خوف الزوج من عين زوجته الحاسدة على حد اعتقاده فهذا أمر غريب وجنوني، ولم نسمع به من قبل ولكنه حدث بالفعل.

فقد رفعت إحدى الزوجات اليوم دعوى طلب طلاق من زوجها من محكمة الأسرة بزنانيري متهمة إياه بضربها بآلة حادة وإحداث إصابات بالغة بها و رقودها في المستشفى مدة طويلة لاعتقاده أنها السبب وراء كل المصائب التي تحدث له بسبب عينها الحاسدة ومحاولة السحر له وأنها تريد الاستيلاء على أمواله.

حيث بدأت أحداث القضية بوقوف السيدة”فاطمة جمال” أمام محكمة الأسرة بزنانيري مطالبة المحكمة بضرورة تطليقها من زوجها حيث أنه أصبح مجنون وبخيل ويرفض الإنفاق على بناته حتى أنه رفض دفع المصروفات الدراسية لبناته الثلاثة و أنه يتعمد إخفاء أمواله عن أسرته وزوجته بشكل خاص، وعندما واجهته الزوجة بهذا الأمر وأنها أصبحت لا تطيق الحياة معه اتهمها بأنها السبب وراء كل مايحدث له من مصائب وخسارة أموال وأن عينيها الحاسدة وراء كل هذا وقام بضربها بآلة حادة أدت لإصابته إصابات بالغة ومكوثها بمستشفى القصر العيني مدة 20 يوما.

وأكملت الزوجة حديثها أمام المحكمة قائلة، بأن والدة المتهم أقنعتها بضرورة الذهاب لشيخ وفك السحر لها وعندنا استمعت لها كادت بها وبلغت زوجها بما قامت به فجن جنونه واتهمها أنها تحاول عمل سحر له كي تستولى على أمواله، وأنه بعد ذلك الأمر قد نشر بين الجيران والأهل والأقارب أن زوجته حاسدة وعينها تحسد كل من تنظر إليه حتى صدقوه وتجاوبوا معه.

لذا قامت الزوجة برفع دعواها التى حملت رقم 3722 لسنة 2017 رغبة منها في تطليق المحكمة لها من زوجها والذي رفض حضور أي دعوى صلح منذ حدثت المشكلة بينهم.

“لمتابعة المزيد من الأخبار عبر موقع رؤية مصر يرجي كتابة موقع رؤية مصر الإخباري في البحث من محرك جوجل المرة القادمة”.