حررت الفنانة الشابة تغريد عبد الرحمن محضرا تشكو فيه جارها الذي يداوم على التحرش اللفظي بها كلما رآها وإتهامها بسوء السلوك واعتبارها فتاة شمال على حد قولها، الأمر الذي زاد عن حده حتى أصبح لا يمكن السكوت عليه.

فقد وصل بهذا الجار الأمر إلى السباب الدائم وإلقاء الشتائم حتى أمام حارس العقار الذي تقطن به هذه الفنانة الشبابة.

كما تروي الفنانة تغريد عبد الرحمن قضيتها مع هذا الجار عبر فيديو بثته عبر موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك روت فيه أن هذا الجار لم يكن بينه وبينها أى علاقة رابطة حتى رآها في أحد الأعمال الدرامية وعرف وقتها أنها تعمل بالتمثيل، ومنذ ذلك الوقت وهو يعتبرها فتاة شمال على حد قولها وسيئة السمعة والسلوك وأصبح دائم التحرش اللفظي بها.

كما تروي الفنانة تغريد عبد الرحمن أنها قد اشترت دراجة بغرض التنقل لقضاء مشاويرها القصيرة بدلا من ضياع الوقت في الطرق، وحينما رآها جارها تستقل دراجتها من مدخل العقار إستعداد للرحيل تحرش بها​ لفظيا، الأمر الذي رفضته الفنانة تغريد عبد الرحمن فوجهت ردا له بأن يحترم ذاته وإلا أجبرته بطريقتها الخاصة على إحترامها، الأمر الذي أثار غضبه وجعله يقدم على ضربها ضربا مبرحا أمام حارس العقار.

كما تروي الفنانة غادة انها قامت بتحرير محضرا ضد جارها بسبب واقعة الضرب وأرفقت بالمحضر صور الكدمات والجروح التي احدثها بها هذا الجار جراء الضرب المبرح.

هذا وقد تعاطف معها رواد موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك بعد مشاهدتهم للفيديو الخاص بها ومتابعتهم لتفاصيل روايتها، معلقين أنه لا أحد أصبح يحترم حقوق الجيران، أو يحترم الحريات الخاصة بالآخرين، وقاموا بتشجعيها على تحرير هذا المحضر ووعدوها بالوقوف ورائها ومساندتها في قضيتها.

لمتابعة المزيد من الأخبار عبر موقع رؤية مصر يرجي كتابة موقع رؤية مصر الإخباري في البحث من محرك جوجل المرة القادمة”.