الزواج في مصر ، زواج القاصرات ، أنتشر في مجتمعنا المصري زواج البنات الأقل عمرهم من 20 سنة ، و قد أفصح نائب مجلس الشعب “أحمد سميح” عن فكرته في  تقليل سن الزواج من سن 18 سنة إلى 16 سنة تلك الفكرة التي سببت استياء الكثير و فيما يلي يعرض لكم موقعنا “رؤية مصر” تفاصيل هذا القرار فتابعونا.

تخفيض سن الزواج إلى 18 عاما :

ردود أفعال نحو قرار تخفيض سن الزواج :

تخفيض سن الزواج ، نال قرار نائب مجلس الشعب في تخفيض سن الزواج استياء الجميع بمجرد فقط الإعلان عن نيته في هذا القرار حيث كانت بعض الردود كالتالي :

تعليق نائب وزير الصحة :

أكدت الدكتورة “مايسة شوقي “ على أن :

  1. فكرة تخفيض سن الزواج ستؤثر بالسلب على المجتمع حيث ستتسبب بزيادة الكثافة السكنية لأن فرصة حمل الفتيات فى هذا السن تكون أكبر .
  2. مؤكدة أيضا أن زواج الفتيات في سن صغير هكذا سيؤثر بالسلب على مصلحة الفتيات .

تعليق نائبات مجلس الشعب :

أصدرت نائبات مصر بيان لهم يوضح :

  • مدى استياؤهم لهذا القرار مؤكدين أن هذا القرار معاكس لجهود الحكومة في تنمية مصر .
  • دفاعهم المستميت في الدفاع عن حق المرأة على الحصول على كامل حقها في تعليمها و عملها أو على الأقل القدرة على أختيارها شريك حياتها .
  • مطالبتهم لمجلس الشعب بالوقوف أمام تنفيذ هذا القرار المدمر لحقوق الفتاة و المخالف للقوانين و الدستور .
  • قرار تخفيض سن الزواج يعتبر خطوة في العودة للعصور الجاهلية و النظر للمرأة دائما أنها أقل منزلة من الرجل في المجتمع من كل النواحي .
  • نية النائبات على القيام بتقديم تعديل تشريعي لإصدار عقوبة شديدة على مخالفة سن الزواج الحالي و هو سن 18 عاما .

تعليق عضو لجنة حقوق الإنسان :

أكدت النائب “مارجريت عازر”  على :

  • عزمها على تقديم  طلب لرفع سن تزويج الفتيات إلى 21 سنة .
  • أن الفتاة تحت سن 18 عاما تعتبر طفلة مما يجعلها قادة على القيام بدور الزوجة و الأم .

 

يمكنكم أيضا الاطلاع المواضيع التالية :