اصدرت محكمة القضاء الإداري اليوم الأحد 12 مارس 2017، حكما قضائياً بحل مجلس اتحاد إدارة الكرة المصري بعد حصوله على حكم قضائي من محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة، وجاء ذلك في حكم المحكمة بسبب الدعوة المقدمة من قبل المرشح السابق لاتحاد الكرة المصري المحامي عمر هريدي ،بخصوص بطلان العملية  الانتخابية والتى تم بناء عليها إنتخاب مجلس الإدارة  الحالي والتي أجريت في شهر أغسطس من عام 2016 ، وانتخب فيها أعضاء المجلس الحالي لاتحاد الكرة المصري، برئاسة المستشار هاني أبو ريدة.

وقد استند المرشح السابق لمنصب اتحاد الكرة المصري عمر هريدي في أسباب الدعوة على أن الانتخابات التي أجريت في أغسطس 2016 لم تكن نزيه بالشكل الكافي وارتبكت فيها بعض العمليات التى اضافت شبهه على سير العملية الانتخابية ، وقام بالفعل بإثبات ذلك لهيئة المحكمة بالأدلة والبراهين الكافية ، والتي استندت المحكمة على أساسها في حكمها بحل المجلس، ومن المنتظر أن تقام انتخابات أخرى لاتحاد الكرة في وقت قريب، تحدده المحكمة، وبإشراف قضائي كامل، حتى تضمن النزاهة والشفافية.