خطف أطفال، مستشفى خاص، طفل حديث الولادة، عثرت الجهات الأمنية بإحدى المستشفيات الخاصة بمحافظة بني سويف على جثة طفل حديث الولادة ومعلق بها الحبل السري، حيث وجدت جثة الطفل بأحد أدراج مكتب إحدى الغرف بالمستشفى، الأمر الذي إستدعى التحقيق في القضية لمعرفة أسباب وجود الطفل في هذا المكان الغريب، وهل تمت الوفاة نتيجة إحتجاز الطفل في الدرج أم تمت الوفاة قبل إحتجازه به.

تم تسليم جثة الطفل إلى أسرته والتي كانت قد أبلغت الشرطة عن إختفاء طفلها من حضانة المستشفى الخاص ببني سويف والتي تمت ولادة الأم بها، حيث توجهت أسرة الطفل إلى الحضانة للإطمئنان عليه، وتفاجأوا بعدم وجود الطفل، الأمر الذي جعل النيابة العامة تفتح باب التحقيق في الأمر.

تم نقل جثة الطفل المولود عن طريق عربة إسعاف إلى المشرحة ليأخذ الطب الشرعي دوره في معرفة سبب الوفاة، وتم فتح باب التحقيق مع كل العاملين بالمستشفى وخاصة العاملين بالحضانة الخاصة بالأطفال، كما تم نقل عدد خمس أطفال آخرين من حضانة المستشفى إلى حضانة مستشفى بني سويف العام حيث تم إغلاق حضانة المستشفى التي حدثت بها الواقعة.

أمرت النيابة العامة بسرعة ضبط وإحضار العاملين بالمستشفى والعاملين بالحضانة وضبط وإحضار مدير المستشفى ومساعديه للتحقيق معهم ومعرفة سبب نقل الطفل من حضانة المستشفى ووضعه في الدرج الخاص بأحد المكاتب بها، وبإنتظار نتيجة الطب الشرعي المعني بمعرفة سبب وفاة الطفل.

و أمام هذة الحادثة الغريبة من نوعها التي تأخذنا إلى قضايا خطف الأطفال بجميع أعمارهم وخاصة حديثي الولادة تمهيدا لسرقة أعضائهم أو بيعهم للأسر التي لم تنجب أو إستغلالهم في التسول، حيث يمكن أن يكون إختفاء الطفل من الحضانة الخاصة بالمستشفى يكون سببه بيع الطفل إلا أننا لا يمكن ان مجزم بأي شيء إلا بعد تشريح جثة الطفل.