زمن الفن الجميل.. توقف أحمد زكي عن تشجيع كرة القدم، ومحمد صبحي وزيارته لسوريا
أحمد زكي

قصة توقف أحمد زكي عن تشجيع كرة القدم:

أحمد زكي الفنان المصري الراحل كان قد قدم للسينما المصرية 3 شخصيات رياضية وهي”النمر الأسود” وذلك سنة 1984، وكانت الشخصية عبارة عن ملاكم، و الفيلم الثاني “مستر كاراتيه” وكان سنة 1993 و تدور أحداث الفيلم حول يدعي صلاح قد انتقل من الريف البعيد إلى القاهرة وحاول التغلب على مصاعب الحياة في القاهرة و ذلك من خلال حُبه للعبة الكاراتيه، أما الشخصية الثالثة فكانت في فيلم “البطل” سنة 1997.

و كان من المُفترض أن يقدم أحمد زكي أيضا شخصية فارس في فيلم “الحريف” سنة 1984 وكانت قصة الفيلم مستوحاة من قصة حقيقية للاعب شارع يسمى ب” سعيد الحافي” و كان يلعب كرة القدم في مباريات الشارع مقابل نقود بينما الصباح يعمل كعامل في أحد المصانع.

ولكن لم يقوم أحمد زكي بأداء وكان فيلم “الحريف” بداية انقطاع علاقة الحُب بين أحمد زكي وكرة القدم و كان أحمد زكي من مشجعي نادي “الأهلي” وذلك كان ما قاله الممثل أحمد زكي في لقائه الذي أُذيع على قناة “ماسبيرو زمان بأنه كان أهلاوي لأن أحد أخواله كان أهلاوي  ولكن أشار إلى أن ابنه يشجع نادي الزمالك لأن جده زملكاوي، ثم أشار إلى الحادثة التي تسببت في بعده عن تشجيع كرة القدم  فعند متابعته لماتش بين مصر و تونس ضمن تصفيات كأس العالم، عندما خسرت مصر صرخ وانفعل علي أثر ذلك كان قد فقد وعيه، لم يوجد أحد بالمنزل لمساعدته وكاد أن يفقد حياته، ونتيجة ذلك توقف عن تشجيع كلا من الأهلي والزمالك واستمر فقط في تشجيع المنتخب.

محمد صبحي بعد تكريمه في دمشق:

خلال اليومين السابقين شاهد الفنان محمد صبحي هجوم كبير عليه في جميع مواقع التواصل الإجتماعي وذلك لزيارته سوريا مع عدد من الفنانين، وجاء رد محمد صبحي علي هذا الهجوم الكبير، حيث أشار إلى أنه ذهب إلى سوريا وليس إسرائيل والدعوة موجه لعدد من الفنانيين والإعلاميين وهي ليست موجه من النظام ولكنها دعوة شعبية بعد حلقته في حب سوريا في برنامج مافيش مشكلة خالص.

التعليقات

اترك تعليقاً