قامت اليوم شركة حديد عز الشهيرة برفع سعر بيع الحديد المسلح  بالأسواق، وبدا من امس الخميس بحوالي 200 جنيه مصريا للطن، وبذلك ليصل سعر الطن من الحديد المسلح  إلى 10.08 جنيه، مقابل ذلك فقال رئيس شركة أروميكس الكبيرة لحديد التسليح، الرئيس محمود سلامة، أن ارتفاع ذلك السعر سعر الحديد المسلح قد جاء مدفوعا بارتفاع قيمة سعر صرف الدولار الامريكى بالبنوك، وكما أن أسعار البيليت قد ارتفعت ارتفاعا كبيرا وعالمياً وذلك بنهاية الشهر الماضى شهر فبراير ، موضحاً بذلك أن سعر البيع للتجار العاملين بمجال بيع الحديد المسلح قد بلغ نحو 9955 جنيها للطن الواحد ، في مقابل 9760 جنيها مصريا وذلك في بداية الشهر الجاري، وكان ذلك بالإضافة إلى أن سعر العملة الخضراء الدولار الأمريكي قد تخطى هو الاخر حاجز 18.00 جنيه مصريا بمختلف بالبنوك المصرية الخاصة والحكومية، بينما قد سجل سعر خام الحديد ( البيليت) نحو قيمة 420 دولار امريكيا للطن.اى زيادة 880 جنيه للطن عما كان عليه في بداية الشهر الحالي شهر مارس.

زيادة سعر الحديد عن الشهر الماضى

وانه لمن المتوقع أن تعيد باقي مختلف المصانع المنتجة للحديد ايضا هى الاخرى تسعير مختلف منتجاتها وذلك بعد التغيير الكبير الذي أعلنته شركة حديد عز، والذي كان دائما ما نجد أنه هو الذى يقود حركة التغييرات فى سوق الحديد هبوطا أو صعودا .وكان في ذات السياق فقد قال مدير المبيعات والتسويق لشركة مصر ستيل والخاصة فى تجارة الحديد والصلب المدير محمد عادل، أن الشركة حتى الان لم تستقر على الزيادة الجديدة في الأسعار والتى يجب اضافتها ولكن من المتوقع بالطبع أن تتراوح الزيادة ما بين 150 إلى 200 جنيه مصرى للطن، وقال معلناً أن الشركة سوف تقوم بإعلان مختلف الأسعار الجديدة غداً السبت كما سوف يتم العمل بها في نفس ذات اليوم، وقال لافتاً إلى أن الأسواق  اسواق الحديد قد شهدت تراجعا كبيرا مرة أخرى وذلك في حركة البيع والشراء بسبب التخوف الكبير من ارتفاع الأسعار.وأضافة إلى أن العديد من التجار والوكلاء فى ذلك المجال قد قاموا بتخزين كميات كبيرة وفيرة من حديد التسليح .