تكرار مشاهد اغتصاب الأطفال أصبح يملأ صفحات الأخبار بشكل مخيف ومدوي، حيث انتاب أهالي محافظة دمياط حالة من الفزع بعد انتشار خبر خطف طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات من قبل رجل سائق توك توك بمحافظة دمياط ومحاولة التعدي عليها واغتصابها بعد أن قام بسرقة حلق ذهبي كانت ترتديه وتمزيق ملابسها، حيث انتاب أهالي قرية سيف الدين، فى مركز الزرقا الذى يتبع محافظة دمياط الخوف بعد أن تم العثور على الطفلة البالغة من العمر 4 سنوات فى منطقة زراعية بعد أن أنقذها الأهالي من بين يدي سائق التوك توك الذى سرق الحلق من أذنها وقام بتجريدها من ملابسها وسط صرخاتها وحاول اغتصابها،

تفاصيل محاولة اغتصاب الطفلة:

خرجت تصريحات أسرة الطفلة مشيرا إلى الحادث المأساوي الذى وقع لطفلهم، حيث أكدوا من حديثهم على أنهم أسرة متواضعة الحال، حيث تعمل  الأم أمام فرن “غاز” من أجل شوي الأسماك مقابل عدة جنيهات من أجل أن تساعد بها زوجها وأبنائها على تربيتهم، وفى يوم الحادث أرسلت الأم طفلتها تجلس مع جدتها حتى تنتهي من عملها ولكن الجدة قامت بإرسال حقيبة صغيرة تحتوي على بعض المخبوزات إلى ابنتها لكي تقتات منها فى فترة عملها مع الصغيرة، ولكن الصغيرة خرجت ومر الوقت ولم تعد من جديد لا للجدة ولا للأم، حيث كان قد خطفها المجرم الذى تم الإكتشاف بعد ذلك انه مسجل خطر فى سرقات عامة، وقام بتكميم فمها والذهاب بها إلى منطقة الأراضي الزراعية ولكن الأهالي قد شاهدوه ولحقوا به وقد كان فى هذا الوقت نزع عنها القرط الذهبي وجردها من ملابسها ويحاول التحرش بها، وتصر الأسرة على أن يأخذ القانون مجراه و ينال المجرم عقابه حيث دخلت الطفلة فى حالة نفسية سيئة وأصبحت تخاف الخروج من المنزل.