تطورات قضية احمد شفيق وترحيله من الامارات وترشحه للرئاسة

بعد أحداث احمد شفيق الأخيرة ونشر فيديو له عبر قناة الجزيرة القطرية أنه ينوي الترشح للرئاسة وأن المسؤولين الإماراتيين لا يريدون العودة الى مصر وأنهم يريدون ان يتدخلوا في شئون مصر مما أثار غضب المسؤولين الإماراتيين وتم ترحيل الفريق شفيق من الإمارات والعودة إلي مصر علي متن طائرة خاصة وعند وصوله الى المطار تم السماح لسيارة للدخول الى المهبط وحمله من الهبوط والخروج به من صالة كبار الزوار بمطار القاهرة الدولي وقد تكاثرت الاقاويل عن عودة شفيق إلى بيته مباشرة أو الجلوس في أحد الفنادق في القاهرة وقد افاد احد العاملين بالمطار بأن هذه السيارة تابعه لجهه سياديه ولكن لا يعرف تابعه الي اي جهه سياديه.

وقد خرج شفيق علي المواطنين بالهجوم علي قناة الجزيرة القطرية علي أنها قد تم اختراق تليفونه المحمول وأخذ الفيديو ونشره دون اذنه وان هذا يعتبر اختراق لحقوق المواطنين وهذا لا يجوز وسوف يتم مقاضاة قناة الجزيرة علي هذا الفعل وعدم احترامه واحترام المواطنين وأن هذا الفعل قد تم لإثارة الفتنة والكلام في مصر وإثارة الأحداث وكانت قناة الجزيرة هي اول  القناة قد أعلنت هذا الفيديو عبر شاشتها ويذكر أنه يوجد عداء شديد بين قناة الجزيرة وجمهورية مصر العربية بسبب أنها قناة تابعة لدولة قطر.

وقد أوضح المهندس وليد عبدالمقصود الخبير الأمني للمعلومات بأن اتهام الفريق شفيق لقناة الجزيرة بإختراق تليفونه المحمول وأخذ الفيديو ونشره دون اذنه انه لن يحدث الا في حالتين ان هذا الفيديو قد تم ارساله عبر البلوتوث او الواي فاي فمن الممكن الاختراق عبر هاتين الطريقتين وان اختراق التليفون المحمول هذا يحدث كثيرا ومنتشر جدا حول العالم وقد اضاف ايضا ان اسرة الفريق شفيق بهذه الطريقة لا تنشر الحقيقة وتتجه إلى تضليل الناس فلابد لنا أن نوعي الناس وننشر لهم الحقيقه. وكل هذه الأخبار منتشره هذه الفترة عبر شاشات التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي ولا أحد يعلم شئ عن الفريق شفيق إذا ما تم التحقيق معه او لا او اذا كان متهم بأي شئ ولا احد يعلم مكان إقامته.

التعليقات

اترك تعليقاً