“كاريكاتير”: الرئيس الأمريكي “ترامب” يوزع المدن على جماعاته الإرهابية التي يمولها
ترامب يوزع عواصم للإرهابيين

على خلفية الأحداث الأخيرة الجارية بين المواطنين الفلسطينيين المحتلين وقوات الإحتلال الإسرائيلي بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراره الغير مدروس بإعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة فعلية لدولة إسرائيل والذي قرر بناء عليه نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب الإسرائيلية إلى مدينة القدس الفلسطينية المحتلة ودعوته باقي الدول العربية والأجنبية أيضا إلى تنفيذ القرار ذاته بتقل سفاراتهم إلى دولة إسرائيل المزعومة، نجد التطورات الجارية بعد هذا الأمر كثيرة، فمنها مايثير حفيظتنا كعرب ومسلمين للرد بطريقة ساخرة، كما فعل أحد فناني الكاريكاتير.

تفاصيل الصورة الفنية التي نشرت اليوم:

نشر أحد فناني الكاريكاتير صباح اليوم الإثنين الموافق 11 من شهر ديسمبر الجاري صورة فنية تعبر عن الوضع الحالي بجدارة شديدة، حيث صور فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي يمثل الولايات المتحدة الأمريكية ويضع يده على إنسان صغير الحجم ملثم ومكتوب على ملابسه داعش ويقف يتحدث الرئيس الأمريكي مع أحد المواطنين في دولة إسرائيل المزعومة حيث يرتدي ملابسهم ومرسوم على قبعته النجمة الإسرائيلية المعروفة ويقول له “شوف عاصمة لأخوك الصغنن وأنا أمضيلك عليها”.

معنى الكاريكاتير الذي يريد الفنان إيصاله:

ورغم أن هذه الصورة الفنية الاستنكارية واضحة تماما إلا أننا سوف نقوم بتوضيح ملامحها، حيث يريد الفنان رسام الكاريكاتير إيصال معنى واضح وصريح يؤكد فيه تدعيم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للإرهاب بكل صوره، فيؤكد بذلك الفنان رسام الكاريكاتير أن الرئيس الأمريكي هو الداعم الرئيسي للإرهاب الواقع على المواطنين الفلسطينيين أصحاب مدينة القدس المحتلة الذي يريد هو أن يعطيها للإسرائيليين كما يوضح أيضا من خلال لوحته أن الرئيس الأمريكي هو ذاته الداعم الأساسي لمنظمة داعش الإرهابية والممول الرئيسي لها، ولا غرابة في ذلك فتاريخ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مليء بالتصريحات السياسية السيئة.

التعليقات

اترك تعليقاً