الموت يلاحق الفقراء، وفاة طفل بدار أيتام بعد سقوطه داخل المصعد، وجاري التحقيق في الأمر

توجهت وكيل وزارة التضامن الإجتماعي بمحافظة الدقهلية أمانى النادرى إلى مقر مؤسسة دار الأيتام بمنطقة طلخا لمواصلة سير القضية التي أشعلت موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك اليوم الثلاثاء الموافق 12 من شهر ديسمبر الجاري والتي كان سببها هو سقوط طفل يدعى عبدالله أحمد يبلغ من العمر خمسة عشر عاما داخل بئر المصعد الكهربائي والذي لم يكن موجودا عند فتح الباب لذا تم سقوطه بداخله، لمعرفة التفاصيل تابعوا السطور القادمة…

حادثة سقوط إبن دار الأيتام داخل المصعد ووفاته :

سقط اليوم الطفل عبدالله أحمد أحد أبناء  مؤسسة دار الأيتام بمنطقة طلخا، حيث قام الطفل ذات الخمسة عشر عاما باستدعاء المصعد الكهربائي وعندما وصل إليه قام على فوره بفتح الباب والذي تم فتحه بسهولة فقام بالدخول إلى كابينة المصعد الكهربائي ظنا منه أنه موجود طالما أن الباب قد فتح، ولكنه بعد دخوله إلى المصعد أكتشف عدم وجوده ولكن كان الأمر قد انتهى حيث سقط بداخله، فقاموا العاملين بالمؤسسة بنقله الى أحد المستشفيات ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

لذا تم إنتقال فريق البحث الجنائي للتأكد من تفاصيل الواقعة، كما انتقلت على الفور وكيل وزارة التضامن الاجتماعي الدكتورة أمانى النادرى إلى المؤسسة لمعرفة مدى التقصير الواقع من المؤسسة في صيانة المصعد الكهربائي والذي تسبب في هذه الكارثة التي قرأناها اليوم.

قام رواد موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك اليوم بنشر خبر سقوط طفل مؤسسة دار الرعاية للأيتام ببالغ الأسى حيث قاموا بالتعليق على الخبر قائلين “الفقير دائما يموت في مصر” كما قال بعضهم الآخر”الموت يلاحق الفقراء أينما ذهبوا”، وقال آخرين مندد بالاهمال الواضح في أعمال صيانة المصعد الكهربائي في المؤسسة “هل لأنهم ضعفاء يتم التهاون معهم بهذا الشكل؟ لكي الله يامصر، المصري مهان داخليا وخارجيا”.

يتابع موقع رؤية مصر كل مايخص أحداث القضية وسوف يوافيكم بكل التطورات.

التعليقات

اترك تعليقاً