تعرف علي اسباب تأخر الاعلان عن التليفون المصري سيكو الحقيقية
التليفون المصري سيكو

بعد إعلان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن صناعة اول تليفون مصري بنسبة تصنيع اربعين بالمائة وتقديم التليفون لرئيس الجمهورية الرئيس عبدالفتاح السيسي في مؤتمر القاهرة لتكنولوجيا المعلومات Cairo ICT. في قاعة المؤتمرات في أرض المعارض وأطلق عليه اسم سيكو وتم التعاون بين شركة سيكو المصرية وإحدى الشركات الصينية للتعاون فيما بينهم لإنتاج هذا التليفون في تعاون مشترك بين الجانب المصري والصيني وتم الإعلان عن اصدارات التليفون وانه سوف تكون اسعاره بالتدريج من مئتي جنيه حتي يصل إلي أربعة آلاف ومائتي جنيه.

موعد اعلان التليفون المصري سيكو

وتم الاعلان اليوم عن تأخر اصدار تليفون سكو في موعده وانزاله في السوق المصري بسبب سرقة شحنة بطاريات التليفون القادمة من الصين لاستكمال تجميع التليفون المصري الجديد سيكون للاستعداد نزوله للسوق المصري وقد تم إعلان هذا الخبر من قبل المتحدث الإعلامي باسم شركة سيكو المصرية وقد تم الاعلان مسبقا أن الشركة تعتزم فتح أسواق جديدة خارج مصر حيث سوف يتم تصديره الي السوق العربي والسوق الافريقي وأنهم يعتزمون الى رفع شأن الصناعة المصرية والدخول بها الى الصناعة العالمية والمنافسة الشديدة مع الاسواق الاخرى في صناعة التليفون المحمول.

السبب وراء  تسمية التليفون المصري باسم “سيكو”

وسوف ينافس هذا التليفون في ظل انتشار التليفونات الصينية التي لا تتحمل الاستخدام الكثير لأن هذا التليفون تم تصنيع حوالي نصفه بمنتجات محلية الصنع وتجميعه في مصر مما يدل علي جودته واذا تم تسويق التليفون الجديد تسويق جيد وسوف ينافس في الأسواق العالمية في ظل المميزات التي توجد به والجودة التي صنع بها.

تعرف علي اسباب تأخر الاعلان عن التليفون المصري سيكو الحقيقية

وهذا ان دل علي شئ فإنه يدل علي ان الدولة تسير في الاتجاه الصخيخ وأن صناعة اول تليفون مصري يضع اولى خطوات مصر في طريق التطور والصناعة والسير نحو التقدم مما يجعلنا قادرين علي الاجهزه الالكترونيه الأكثر تطوراّ فمن الممكن ان نكون قادرين علي قناعة التليفون بنسبة 100% او صناعة أجهزة الكومبيوتر واللاب توب ودخول عالم صناعة الإنسان الآلي والأجهزة الدقيقة فهذه تعتبر خير بداية.

التعليقات

اترك تعليقاً