صور.. شرطة أردوغان تسحل الفتيات وسط أنقرة لتفريق مظاهرات سلمية:

ألقت الشرطة التركية القبض على عشرات الأشخاص الذين تظاهروا في العاصمة أنقرة لإحياء ذكرى التفجيرات الانتحارية عام 2015 في مدينة سوروك الجنوبية.

ووفقاً للصور التي نشرتها وكالة الأنباء الفرنسية فقد اتخذت الشرطة التركية الفتيات والشباب للمشاركة في مظاهرات تجمع فيها الشبان اليساريون للاحتجاج.

اعتقال الفتيات

 

الشرطة التركية تعتقل الفتيات

 

 

الشرطة التركية تضرب الفتيات

 

ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟ أردوغان على رأس الحكام المستبدين..

دعوة ترامب لبوتين تثير التوترات فى البيت الأبيض.. تيريزا ماى: لن أقبل أفكار الاتحاد الأوروبي .. المتحف المصري بتورينو يخصص يوما لعطور الفراعنة…

أبرزت العديد من الصحف العالمية اليوم النهج القمعي الذي يتبعه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، والتوترات في الإدارة الأمريكية حول دعوة الرئيس الأمريكي إلى نظيره بوتين لزيارة البيت الأبيض ، وتحدث تيريز ماي عن أفكار الاتحاد الأوروبي.

وسلطت صحيفة نيويورك تايمز الضوء على النهج السلطوي للرئيس التركي أردوغان وقالت في تقرير إنه حتى قبل تنصيبه الأسبوع الماضي بدا أنه وصل إلى الخطوط الأمامية للحكام المستبدين في العالم.وقبل ساعات من أداء القسم وبعد 15 سنة في القضاء نشر أردوغان مرسوماً مؤلفاً من 143 صفحة  وهو يغير الطريقة التي تعمل بها جميع الإدارات الحكومية والهيئات العامة في البلاد في الأيام التالية أصدر العديد من المراسيم والقرارات الرئاسية الطويلة التي ركزت على السلطة وأعطتها القدرة على بسط سيطرتها على كل جوانب الحياة تقريباً من خلال سلطة غير محكمة.

وذكرت الصحيفة إنه في الوقت الذي تواجه فيه الأنظمة الديمقراطية ضغوطا متزايدة حول العالم فإن أردوغان هو أحد هؤلاء القادة الذين يستخدمون أسلحة الديمقراطية لتوسيع سلطتهم بشكل كبير.وبين تغييرات أردوغان تمت إزالة منصب رئيس الوزراء ووضع الجيش تحت قيادة مدنية أكثر حزماً وصياغة ميزانية الرئيس واختيار للقضاة وكبار المسؤولين وقدرته على حل البرلمان والدعوة إلى انتخابات جديدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه التعديلات التي أجراها أردوغان لم تخضع للنقاش العام قبل أن تصبح قوانين. من جانب أخرى ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس دونالد ترامب يخطط لدعوة نظيره الروسي فلاديمير بوتين لزيارة واشنطن في الخريف المقبل ، وهي دعوة أذهلت أحد كبار مسؤولي الاستخبارات في البلاد ، وقال إنه لا يزال على علم بما اثنين من الرؤساء نوقش في قمتهم. العاصمة الفنلندية هلسنكي هذا الأسبوع.