مع اقتراب عرض مسرحية “خيبتنا”، تعرف على الأفكار التي تقدمها المسرحية، وهل تتناول “الاستنساخ”

يعمل الفنان “محمد صبحي” هذه الفترة بجد واجتهاد لـ يواصل بروفات مسرحية “خيبتنا” والتي كان قد عمل على كتابتها منذ 10 سنوات حيث قرر أن يفتتح المسرحية في منتصف الشهر القادم شهر أغسطس للعام الحالي 2018 وسيتم عرض مسرحية “خيبتنا” تزامنا مع مسرحية “غزل البنات” التي عرضت خلال الـ 80 يوم الماضيين ولاقت نجاحا وإقبالا كبيرا من الجماهير، ومع اقتراب عرض مسرحية “خيبتنا” للفنان المسرحي الرائع “محمد صبحي” نعرض الحوار الصحفي مع الفنان “محمد صبحي” والذي تحدث فيه عن الأفكار التي تتبناها مسرحية “خيبتنا” وهل تتناول موضوع “الاستنساخ”؟، لمتابعة الحوار اقرأ السطور القادمة…

الأفكار التي تتناولها مسرحية “خيبتنا”:

يتحدث الفنان “محمد صبحي” إلى أحد وسائل الإعلام عن مسرحية “خيبتنا” ويقول أنه بالرغم من انتهاء العمل على المسرحية منذ زفن فقد كان من المفترض عرضها في عام 2011 إلا أن عرضها تعطل بسبب قيام ثورة يناير 2011 ولكن جاء هذا في مصلحة المسرحية حيث قام الفنان “محمد صبحي” بالتعديل عليها وإدخال بعض الإضافات بعد ثورات الربيع العربي التي أكدت بشكل أو بآخر على صحة توقعاته والتي أراض أن يعرضها للجمهور من خلال المسرح والذي يعتبره “ترجمة حية للحياة”.

الجدير بالذكر أن مسرحية “خيبتنا” تعرض سؤال هام يجب الاجابة عليه من داخلنا ” هل عندما تنظر في المرآه وتجد نفسك مشوها ؟ .. هل ترى العيب في المرآة فتكسرها ؟ .. أم تري الأصوب أن تبادر بإصلاح نفسك ؟؟؟” حيث تترجم المسرحية ما حدث وما يحدث في المنطقة العربية بعد ثورات الربيع العربي.

أما بالنسبة لموضوع “الاستنساخ” يوجه الفنان “محمد صبحي” كل الشكر والتقدير للعالم الدكتور “أحمد مستجير” حيث أعطاه من علمه في علم الجينات والاستنساخ خلال كتابته لـ مسرحية عام 2004 حيث احتاج الفنان “محمد صبحي” لهذه المعلومات لكي يعرضها ضمن المسرحية.

إهداء ورسالة:

بعد الحديث الطويل عن مسرحية “خيبتنا” وعن الأفكار التي تعرضها للجمهور أراد الفنان محمد صبحي أن يشكر زوجته الراحلة “نيفين رامز”على تشجيعها له ووقوفها بجانبه طيلة الفترة التي عكف فيها على كتابة المسرحية برأيها وتشجيعها.

كما يوجه الفنان “محمد صبحي” رسالة إلى جمهوره ويقول أنه سيظل دائما يحاول تقديم المتعة البصرية والسمعية والذهنية لجمهوره ليضيف للمسرح مشاهد واعي يفتخر به.

التعليقات

اترك تعليقاً