عقاب الدروس الخصوصية بدون تصريح:

أعلن نائب وزير التربية والتعليم الخاص بشئون المعلمين الدكتور “محمد عمر” أن سوف يتم عقاب المعلم الذي يعمل بالدروس الخصوصية عقاب شديد وسوف تعتبر الدروس الخصوصية جريمة حسب القانون الجديد الخاص بالتعليم وليس المعلم فقط بل أى شخص داخل دائرة التعليم أو خارجها سوف يعاقب إذا عمل بالدروس الخصوصية دون حصوله على موافقة أو تصريح من الجهة المسئولة ومن يتعد هذا سوف يواجه عقابه  لمعرفة المزيد عن النظام التعليمي الجديد يرجى قراءة الفقرة التالية…..

النظام الجديد للتعليم:

أشار الدكتور “محمد عمر” أنه قام بالتوضيح في جروب خاص بالمعلمين عن أهمية وهدف النظام التعليمي الجديد في القضاء على جميع المشاكل الإدارية الخاصة بالمعلمين كما أضاف الدكتور “محمد عمر” أن جميع الطلبات الخاصة بالتعديل أو التغيير الأسم الوظيفي يبث فيها حاليا وسوف تعلن الوزارة القرار الخاص بإصدار مائة وثلاثون تخصص جديد بهدف تهيئة الضوابط الحديثة الدائمة التي تساعد في هذا الأمر.

أضاف “محمد عمر” أن الجميع يعمل في الدولة المصرية بجميع فروعها والتي بدورها تقوم بعمل إعادة التوظيف لجميع الموظفين بها وحاليا نحن نقوم بهذه المهمة بهدف الاستفادة الكبرى من كنز الطاقة البشرية التي نمتلكها في مصر لمعرفة أهداف النظام الجديد للتعليم الخاص بالثانوية العامة تابع السطور التالية….

أهداف آخرى للنظام الجديد:

من أهداف النظام الجديد للامتحانات تقليص العوامل التي تساعد على انتشار الدروس الخصوصية والاعتماد على المدرسة فقط مما يساعد على عدم الخوف و الرهبة من الامتحانات من الطلاب وتخفيف العبء على أولياء الأمور وجعل الطالب أكثر تركيزا على التعليم والعلم أكثر من تجميع الدرجات وكذلك يهدف النظام الجديد على إنهاء فكرة الأمل الواحد والفرصة الوحيدة في امتحانات الثانوية العامة.

وسوف يتم رصد الدرجات في نظام الامتحانات الجديد عن طريق حساب المتوسط في الامتحانات الجيدة   وذلك خلال الثلاث سنوات الخاصة بالثانوية العامة حيث ستكون امتحانات تراكمية وستتغير الامتحانات تغييرا جذريا  تنمي مهارات الطالب  كما سيطمئن النظام الجديد الجميع وسيقضي على سلوك الغش في الامتحانات.