توقعات شركة “يوسف الراجحي”:

تتوقع شركة “سنتامين إيجيبت” التي يديرها  “يوسف الراجحي”  العضو المنتدب لشركة السكري الخاصة بمناجم الذهب ان إنتاج الذهب الخاص بها من منجم السكري سوف يشهد ارتفاعا ملحوظا خلال الستة شهور من نصف السنة الثاني لهذا العام ويرجع هذا الارتفاع لتحسن خام الذهب الذي يستخرج من منجم السكري.

وقام “يوسف الراجحي” بالتأكيد على ان شركته ستقوم بالمحافظة على المعدل الإنتاجي المتوقع لسنة 2018 كاملة والذي يكون ما بين 505 إلى 515 ألف أوقية وذلك بالمقارنة مع التكهنات السابقة التي كان يتوقعها إنتاج 580 ألف اوقية  واضاف ان المعدلات الخاصة بتنفيذ مصنع التجهيز يتم بالمتابعة مع التوقعات رغم الانخفاض في درجة التغذية لمعرفة باقي التفاصيل يرجى قراءة الفقرة التالية….

نتائج الربع الثاني من العام المالي الحالي:

صرحت الشركة في أحد البيانات الخاصة لها أنه يوجد انخفاض ملحوظ يصل نسبته إلى 25% من إجمالي إنتاج المنجم ليصبح الإنتاج بهذه النسبة 92.8 ألف أوقية وذلك خلال فترة الربع الثاني وهذا بالمقارنة مع 124.6 ألف أوقية خلال نفس الفترة بالعام الماضي والجدير بالذكر أن الشركة بكسر 18.415 مليون طن صخر تقريبا بالمقارنة ب 17.793 خلال نفس الفترة في العام الماضي لمعرفة حجم إنتاج الذهب الخاص بمنجم السكري تابع الفقرة التالية….

إنتاج منجم ذهب السكري:

وصل إنتاج منجم ذهب السكري أثناء شهر يونيو 1.1 طن ذهب بينما كان إجمالي إنتاج الذهب في شهر مايو طن من الذهب وكذلك وصل إلى 1.4 طن و1.2 طن خلال شهري أبريل ومارس على الترتيب وهو ما يوضح وجود فجوة خاصة بالإنتاج ومثلت الصادرات الخاصة بمنجم السكري في بيان خاص لشركة “سنتامين” نسبة قدرها 2% من إجمالي الصادرات المصرية.

نجد أن هناك شركتين في مصر مختصين بإنتاج الذهب وهم الشركة “الفرعونية الاسترالية بمنجم السكري” و شركة “ماتز هولدنجز” القبرصية التابعة  لـ منجم حمش وايضا شركتين أخرتين هما “آتون ميننج” الكندية و “ثاني دبي” الإماراتية واللتان تعملان في البحث والتنقيب عن الذهب.