بلاغ يتهم معصوم مرزوق بإهانة رئيس المحكمة الدستورية العليا

 قام طارق محمود المحامي بالنقض والدستورية العليا بتقديم بلاغ إلى المستشار ناصر الدهشان النائب العام الأول لمحكمة استئناف الإسكندرية تحت رقم 4817 لسنة 2018 والذي اتهم فيه معصوم مرزوق بإهانة القضاء الذي يمثله رئيس المحكمة الدستورية العليا وقال انه يجب معاقبته على الفور وفقا للمادة 186 من قانون العقوبات.

وقال محمود في بيانه إن معصوم مرزوق المعروف بعلاقاته الوثيقة مع جماعة الإخوان المسلمين وقيادته الهاربة في الخارج عقد عدة اجتماعات في الخارج تهدف إلى تحريض على مصر ونشر الفوضى والاضطرابات في الشوارع المصرية. ويقوم الأخوان الإرهابيون بتنفيذ خططهم لنشر الفوضى والتي تم الاتفاق عليها سلفًا بما في ذلك إطلاق تصريحات تهبط من ثقة الشعب المصري في القضاء من خلال كلمات الإهانة والتشهير ضد الأعضاء برئاسة رئيس المجلس الأعلى المحكمة الدستورية والدعوى القضائية لعدم الاحترام لأحكام القضاة. 

وفي نهاية طلبه دعا محمود إلى قرار عاجل باعتقال وإحضار معصوم مرزوق لارتكابه جريمة كاملة بموجب المادة 186 من قانون العقوبات وإصدار قرار بمنعه من السفر إلى حين إجراء التحقيقات ضده ويجب إحالته إلى المحكمة الجنائية على الفور.

معصوم مرزوق يتحدث بلغة الإخوان المسلمين .. ويدعو إلى إجراء استفتاء لتغيير نظام الحكم وتعطيل الدستور .. ونواب يطالبون بتطبيق القانون ضد مروجي الدعوات .. ويؤكدون: أنهم يرتكبون جريمة الإطاحة بالنظام والمساس بالأمن القومي

قد تعود معصوم مرزوق منذ إطلاق الشائعات الإعلامية والتي لا تحقق أي تأثير على الشارع المصري ولا على الشعب وهي تهدف فقط إلى “الدعاية الإعلامية” وكان آخر هجومه على القضاء المصري من خلال صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي و دعوته للتظاهر وتعطيل الدستور وعمل استفتاء على استمرارية الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي يعتبره عدد من أعضاء مجلس النواب جريمة تؤثر على الأمن القومي المصري وزعزعة استقرار الدولة المصرية والأمر الذي يتطلب تطبيق الإجراءات القانونية اللازمة.

مصطفى بكرى: دعوات “مرزوق” تتلاقى مع دعوات الإخوان للتشكيك فى الدولة المصرية

قال النائب مصطفى بكري عضو مجلس النواب إن معصوم مرزوق كان عضوًا في الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي المعروف بمواقفه ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤكداً أن “له الحق في التعبير عن رأيه ولكن دون مصادرة آراء الآخرين أو إهانة المؤسسات الدولة لأنها غير مقبولة”.

وقال بكري في تصريح له إن دعوة مرزوق تتفق مع دعوات وجماعات الإخوان المستمرة التي تهدف إلى التشكك بالدولة المصرية قائلاً: لم يمضى شهر على انتخاب رئيس الجمهورية بتوافق والتفاف شعبى تخطى الـ 97% ويحدثنا هو عن استفتاء على استمرار الرئيس”.