“محمد رمضان” و النقابات الفنية:

بعد الأزمة الفنية التي خلفتها أغنية الفنان “محمد رمضان” الأخيرة والتي أسماها “أنا الملك” وجاء في كلماتها هما فين اللى قالوا مش هيوصل من زمان هما فين اللى فى بدايتى قفلوا كل البيبان قالوا إيه البحر موجه عالى مليان بالحيتان” حيث وصفه علماء النفس بسبب هذه الكلمات بأنه “شخصية غارقة في الغرور”.

قرر الفنان “هاني شاكر” نقيب المهن الموسيقية التواصل سريعا مع الفنان “أشرف زكي” نقيب المهن التمثيلية وعدد من أعضاء النقابتين مع وكيل أكاديمية الفنون أيضا لعقد اجتماع سريع بين جميع هذه الأطراف السابق ذكرها وبين الفنان “محمد رمضان” لتسوية الأمور بينهم بسبب المشاكل التي خلفتها أغنية “أنا الملك” الأخيرة.

التقى الفنان “محمد رمضان” في مقر نقابة الموسيقيين مع الفنانة “نادية مصطفى” رئيس لجنة العلاقات العامة بالنقابة كذلك التقى مع المايسترو “محمد أبو اليزيد” وكيل النقابة بصحبة الدكتور “اشرف زكي” والدكتور “علاء سلامة” رئيس لجنة العمل كذلك الفنان “منصور هندي” في اجتماع لتسوية الأمور بينهم وكان ذلك الاجتماع في حضور المستشار “علاء عامر” المستشار القانونى للنقابة.

أكد الفنان “محمد رمضان” أنه مستعد لتنفيذ أي شيء من أجل تسوية العلاقات مع النقابات الفنية بالشكل القانوني اللازم لذلك كما أبدى احترامه التام الفن والفنانين والموسيقيين وأنه لم يقصد الإساءة.

أإنية “محمد رمضان” والمشاكل التي خلفتها:

كانت أغنية “محمد رمضان” الأخيرة “أنا الملك” قد سببت مشاكل كثيرة حتى أن علماء النفس تناولوها بكثير من التفصيل حيث قال علماء النفس والمحللين أن كلمات أغاني الفنان “محمد رمضان” الكثير من معاني الغرور حيث يؤكد علماء النفس أن الشخصية الغارق في “الأنا” هي في الواقع شخصية غارقة في “الغرور” وهي أكثر الشخصيات تدميرا لنفسها.

هل يفيق الفنان “محمد رمضان” سريعا أم سوف ينخرط أكثر في غروره ويدمر نفسه وفنه؟.