إستعداد الحجاج منذ اليوم الأول من ذي الحجة:

روائح مناسك الحج تقترب والحجاج مشتاقون لأداء مناسك الحج حيث يستعدون من اليوم غرة ذي الحجة وسوف يؤدي مناسك الحج هذا العام ما يقرب من اثنين مليون حاج قادمين من دول مختلفة  وفي الوقت الحالي يستعد معظمهم بأرواح مشتاقة للتوجه إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج.

معظم الحجاج كانت بداية رحلتهم من بلادهم إلى المدينة المنورة لزيارة مدينة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ومع بداية شهر ذي الحجة واقتراب المناسك الخاصة بالحج يقومون بالتوجه إلى مكة المكرمة ولذلك قامت السلطات السعودية بالاستعداد الكامل لاستقبال الحجاج من جميع البلاد بداية من الحجاج المصريين. لمعرفة باقي التفاصيل يرجى قراءة الفقرة التالية……

أستعداد الحجاج المصريين والمشرفين عليهم:

كان الفوج المصري من الحجاج على أكمل استعداد لأداء مناسك الحج بصورة كاملة ومثل ما أمرنا به الله سبحانه وتعالى فكان هناك عدد من العلماء المختصين بشرح جميع مناسك الحج وايضا تم التعاقد مع حافلات جديدة ومكيفة ومزودة بخدمة الاتصال بالانترنت بهدف نقل الحجاج من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة وايضا هناك فريق طبي لخدمة الحجاج في حالة حدوث أي طوارئ وتقديم العلاج المناسب .

كان هناك متابعة دائمة للحجاج المصريين من اللواء “عمرو مصطفى” للتأكد من إتمام عملية التسكين والإقامة والتنقل وجميع الخدمات التي تقدم للحجاج كما أكد اللواء “عمرو مصطفى” أن هناك أوامر من وزير الداخلية اللواء “محمود توفيق” بتوفير الخدمات للحجاج و تيسير جميع الإجراءات وتسهيلها للحجاج خلال أدائهم مناسك الحج, لمعرفة استعدادات أمانة منطقة المدينة المنورة تابع السطور التالية….

أمانة منطقة المدينة المنورة:

استعدت أمانة منطقة المدينة المنورة وقامت بمتابعة جميع القطاعات الخاصة بصحة الحجاج مثل المطابخ والمطاعم والفنادق ومحلات الوجبات السريعة عن طريق جولات رقابية وصل عددها إلى 4078 جولة كما قامت بمراقبة جميع الأنشطة الغذائية والتأكد من مواصفاتها ومطابقتها للشروط الصحية وايضا متابعة جميع الاستراحات ومحطات الوقود التي يمر بها الحجاج على الطرق السريعة بين المدينة المنورة ومكة المكرمة. نتمنى من الله ان تتم مناسك الحج في أمان  وأن يرزق كل مشتاق زيارة بيته الحرام وأداء مناسك الحج.