«التعليم العالي» توضح حقيقة منع الاختلاط في الجامعات

قد نفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الشائعة بعض المواقع المنشورة وصفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية حول إصدار قرار رسمي بمنع الاختلاط بالجامعات المصرية مع بداية العام الدراسي الجديد 2018-2019 وما تردد حول تخصيص أيام معينة لحضور البنات والأولاد كل من الجامعة لمدة 3 أيام للأولاد و 3 أيام للفتيات في الأسبوع وهذا ما نفته الوزارة.

وأكدت الوزارة إن الخبر ليس صحيحًا على الإطلاق وصرحت على أنه لم يصدر أي قرار رسمي من الوزارة أو المجلس الأعلى للجامعات لمنع اختلاط الأولاد والبنات وتخصيص أيام معينة لحضور كل جامعة مؤكدا أن كل الشائعات حول هذه هي شائعات لا أساس لها من الصحة وكل ما يصدر هذا الشائعات هي إلا أعمال تزعزع وتحرج الحكومات لا أكثر ولا وأقل وقد شددت الوزارة على التأكد من تصريحات الوزارة وعدم الانجرار وراء الشائعات .

«التعليم العالي» تكشف حقيقة منع اختلاط البنين والبنات في الجامعات

كما أكدت الوزارة أن الجامعات المصرية ملتزمة بالعادات والتقاليد المتعارف عليها عالميا والتي  يتعامل عليها من قبل رؤساء الجامعات على الفور مع أي انحراف عن معايير الجامعة مؤكدين أن الجامعات المصرية تشهد حاليًا تطورًا كبيرًا وتتعاون مع العديد من الجامعات الدولية وإدخال برامج جديدة تماشيا مع سوق العمل كما أكدت الوزارة أن ذلك يأتي في إطار خطة الدولة لتعزيز التعليم الجامعي لتخريج الكوادر المصرية من الشباب بمستوى متميز من الجاهزة للحياة العلمية والفنية لتكون قادرة على التنمية وتقدم بمصر خلال المرحلة المستقبلية القادمة فالشباب هم حماة البلد والمستقبل المشرق لها.

وتطالب الوزارة جميع المواقع الإلكترونية ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي التحقيق في الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الوزارة لضمان دقة المعلومات قبل نشرها حتى لا تسبب الارتباك في الرأي العام وغضب المواطنين والانسياق وراء الشائعات التي لا صحة لها على الإطلاق.

فالبلاد شهدت في الفترة الأخيرة بعض الشائعات الكثيرة والغير صحيحة والتي يصدقه المواطنين دون التأكد منها وهذا ما يريده مروج الشائعات هو الانسياق وراء الشائعات والأكاذيب وتناشد الوزارة التأكد من المعلومات بالموقع المخصصة للوزارة.