تمكن نادي تشيلسي من تحقيق أولى انتصاراته في الموسم الجديد من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز في المباراة التي جمعت بينه وبين فريق هدرسفيلد تاون والتي أقيمت يوم السبت الماضي وانتهت لصالح البلوز بنتيجة 3-0, وعلى الرغم من تعثر الفريق في بداية الموسم بعد الخسارة في مباراة كأس الدرع الخيرية أمام بطل النسخ الماضية نادي مانشستر سيتي, يبدو أن أبناء الستامفورد بريدج بدأوا في العودة من جديد إلى الطريق الصحيح بعد الانتصار الأخير.

وتعرض العديد من لاعبي البلوز في الفترة الأخيرة إلى الكثير من الانتقادات في فترة تواجد المدرب السابق أنطونيو كونتي, خاصة مهاجم الفريق ألفارو موراتا الذي لم يقدم مباراة واحدة جيدة منذ قدومه إلى النادي الإنجليزي خلال فترة الإنتقالات الصيفية الماضية قادمًا من نادي ريال مدريد الإسباني, هذا بالإضافة إلى المدافع البرازيلي ديفيد لويز الذي كان على مشارف الرحيل, إلا أن الأمور يبدو أنها تغيرت كثيرًا مع تولى ماوريسيو ساري مسؤولية تدريب الفريق.

حيث قال المدرب الإيطالي عن ديفيد لويز خلال لقاء صحفي ” لا أعلم ما حدث في الماضي ولكنه يملك فرصة جيدة الآن، علينا أن نستمر بما نقوم به معه الآن, أنا أستمتع جدًا بالتزامه عندما أعمل معه، إنه مدافع جيد جدًا، دافيد لاعب جيد جدًا في البناء من الخلف بالطريقة التي يلعب بها، هو يملك مستقبل كبير هنا، سيكون لاعبًا مفيدًا جدًا بالنسبة لنا، ليس في الملعب فقط بل في غرفة تغيير الملابس أيضًا “.

وعند سؤاله عن موراتا قال ” ضد هدرسفيلد أعتقد أنه قدم أداءاً أفضل مما قدم في مباريات ما قبل الموسم. موراتا يحتاج إلى التسجيل، مثل أي مهاجم في العالم يحتاج إلى تسجيل الأهداف، في الشوط الأول واجهنا مشكلة في الضغط على المدافعين الثلاثة، وكانت مفاجأة لنا, لأنه في مباريات ما قبل الموسم كان هدرسفيلد يلعبون بخطة 1-3-2-4، لذا كانت هذه هي المرة الأولى التي يلعبون بها بثلاثة مدافعين وكانت لدينا بعض المشاكل في الشوط الأول من المباراة بسبب هذا الشيء “.