أعلن النجم الدولي الألماني, مسعود أوزيل, صانع ألعاب نادي أرسنال الإنجليزي إعتزاله اللعب الدولي بعد الأزمة الأخيرة التي وقعت بين الجهاز الفني للمنتخب الألماني وبين اللاعب نفسه خاصة قبل بداية بطولة كأس العالم 2018 الأخيرة, فقد تعرض أوزيل للعديد من الانتقادات وصافرات الإستهجان بعد أن ظهر بصورة شخصية مع رئيس تركيا رجب أردوغان والتي تمثل الدولة الأم للنجم الألماني, وقد أثارت هذه الصورة العديد من الشائعات قبل بداية المونديال وأحدثت ضجة كبيرة جدًا في الإعلام الألماني.

ومنذ أيام قليلة, خاصة قبل بداية الدوريات الأوروبية, أعلن أوزيل بشكل رسمي إعتزاله الدولي, مكتفيًا بمشواره حتى الآن مع الناسيونال مانشافت, وفي هذا الإطار تحدث النجم الأول للمنتخب الألماني ومتوسط ميدان نادي ريال مدريد الإسباني توني كروس عن تلك الأزمة التي اندلعت بين الإعلام الألماني وبين زميله في المنتخب, مشيرًا إلا أن أوزيل كان يستحق أفضل من ذلك.

حيث قال كروس ” مسعود لاعب قديم في المنتخب الوطني و يستحق خروجًا أفضل كلاعب كرة قدم ، لعبت مع مسعود لسنوات عديدة و هو شخص لطيف، لكن الطريقة التي اعتزل بها كانت غير جيدة, للأسف، لسوء الحظ هناك بعض الأجزاء في بيانه بها نسبة أعلى بكثير من الهُراء، و أعتقد أنه يعرف جيداً أن العنصرية داخل الفريق الوطني و الإتحاد الألماني غير موجودة “.

وأضاف كروس ” انتُقد أوزيل لصورته مع أردوغان و افتقد فرصة للتوضيح، و مع ذلك كان مدعومًا تماماً من القيادة الرياضية و المنتخب ، في وقتٍ لاحق انتُقد على أدائه في كأس العالم و من المؤكد أن نوع النقد لم يكن دائمًا جيد و لكن عليك أن تتقبله كلاعب, لانه بالفعل لاعب كبير جدًا وقدم الكثير خلال مسيرته الكروية سواء على المستوى الدولي أو خلال مشواره مع الأندية المختلفة التي لعب لها “.