انتقل النجم الدولي الجزائري رياض محرز, خلال فترة الإنتقالات الصيفية الماضية, إلى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي, قادمًا من فريق ليستر سيتي بصفقة كلفت إدارة السيتيزنس ما يقارب الـ 65 مليون يورو, ليكون بذلك النجم الجزائري هو أغلى لاعب عربي وإفريقي في تاريخ كرة القدم.

وخاض ثعلب الصحراء حديثًا صحفيًا مطولًا تحدث خلاله عن فترة مع ناديه السابق ليستر سيتي وعن كيفية إنتقاله إلى النادي الجديد الذي يعتبر واحدًا من أقوى الفرق في أوروبا حاليًا إن لم يكن أفضلهم, محرز دائمًا ما كان يطلب من إدارة فريقه السابق السماح له بالرحيل وإظهار رغبته بالانتقال إلى صفوف بطل البريميرليج.

لكن إدارة الثعالب دائمًا ما كانت تماطل بشكل غير مبرر أثناء المفاوضات مع إدارة مانشستر سيتي, وقال محرز خلال التصريحات الصحفية ” أنا لم أفكر أبداً بأني سألعب في إنجلترا، اعتقدت أني سألعب في إسبانيا أو فرنسا، اعتقدت أنهم أنسب لنوعية الكرة التي أقدمها, ولكن في الحياة لا تعرف أبداً ما سيحدث، لا يمكنك أن تكون متأكداً بشأن أي شيء، عندما وصلت هنا وجدت الكرة التي أحبها وأريدها “.

وأضاف نجم الجزائر ” لقد وصلت إلى نادي جعل كل شيء أسهل بالنسبة لي ، كان الأول ويفوز بكل مباراة ، كان لدينا فريقاً جيداً في هذا الوقت. كان سهلاً أن أتأقلم وأشارك في الأهداف ، كان لدينا الكرة طوال الوقت ، كانت بداية جيدة بالنسبة لي للاستقرار في إنجلترا والكرة الإنجليزية

الجدير بالذكر أن مانشستر سيتي كان قد تمكن من تحقيق الانتصار يوم أمس الأحد على فريق هدرسفيلد تاون بنتيجة 6-1, وذلك ضمن الجولة الثانية من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2018-2019, وشارك رياض من على مقاعد البدلاء خلال الشوط الثاني من المباراة.