ما السبب وراء إخلاء سبيل متحرشين مزقوا وجه سيدة لمعاتبتها لهم؟

كثرت حوادث التحرش بكل أنواعها سواء تحرش لفظي أو تحرش جنسي حتى أن وزارة الداخلية أمرت بضبط وإحضار كل من يثبت عليه حالة تحرش من أي نوع و الحكم على مرتكبها بالحبس 7 سنوات، وهذا ما حدث تحديدا مع عاطلين قاما بمعاكسة فتاة في منطقة المعصرة بحلوان وقاموا بالاعتداء على والدتها بواسطة سلاح أبيض “كتر” بسبب معاتبة لهم على هذه المعاكسة وتم ضبط الجناة إلا أن الغريب في الأمر هو تركهم بعد ذلك وإخلاء سبيلهم رغم فعلتهم الشنعاء، تعرف على التفاصيل كاملة في السطور التالية…

تفاصيل القبض على  متحرشين “المعصرة” وإخلاء سبيلهم بعدها:

كما سبق الذكر فقد تلقى العقيد مجدى خلف مأمور قسم المعصرة بلاغا يفيد بوصول ربة منزل تدعى “ن.م” إلى مستشفى حلوان مصابة بجروح قطعية بالوجه إثر اعتداء متحرشين عليها بواسطة سلاح أبيض “كتر”.

تشكلت على الفور قوة أمنية للقبض على المتحرشين الذين تم الإبلاغ عنهم وهم “م.ن” 32 عام، و “ر.ش” 32 عام، أحدهم مقيم شارع الرمل بالمعصرة حلوان نفس محل إقامة السيدة المعتدى عليها والآخر مقيم شارع رايل دائرة قسم حلوان واللذين اعترفوا بمعاكستهم نجلة السيدة المعتدى عليها.

بدأت أحداث القضية عندما قام العاطلين المتحرشين السابق ذكرهم بمعاكسة الفتاة نجلة السيدة المعتدى عليها و القاطنة مع أحد الجناة بنفس المنطقة حيث قامت السيدة بمعاتبة الجاني إلا أنه تعدى عليها بواسطة سلاح أبيض “كتر” بمعاونة صديقه العاطل الآخر حتى أحدث لها جرح قطعي بالوجه انتقلت على أثرها إلى مستشفى حلوان.

تم التصالح بين طرفي القضية وتنازل السيدة المعتدى عليها على المحضر المقدم ضد الجناة ومن ثم إخلاء سبيل الجناة من نيابة حلوان الجزئية.

هل تم تهديد السيدة المعتدى عليها حتى قررت التنازل عن المحضر المقدم ضد الجناة؟ أم هو مجرد صلح بسبب الجيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً