اليوم هو أول أيام العام الدراسي في جميع محافظات جمهورية مصر العربية بوجهيها القبلي والبحري، حيث استقبلت اليوم قرابة 55 ألف مدرسة ما يقرب من 22 مليون طالب وطالبة على مستوى جمهورية مصر العربية سواء المدارس التي ما زالت تتبع النظام القديم في التعليم أو المدارس التي اتبعت النظام الجديد في التعليم.

كيف استقبلت المدارس طلابها في أول يوم دراسة لهم:

حرصت الأغلبية العظمى من مدارس محافظات جمهورية مصر العربية على استقبال الطلبة والطالبات في أول يوم دراسة لهم في العام الدراسي الجديد 2018/2019 بالزينة وطابو الصباح والقاء النشيد المصري “السلام الجمهوري” والذي اهتزت له اركان المدارس في جميع محافظات جمهورية مصر العربية اليوم، كما حرصت بعض مدارس الجمهورية على استقبال أطفالها بالورود والبالونات والهدايا وخاصة للمراحل الأولى مثل مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الإبتدائية لمساعدة أولياء الأمور في تقبل أبنائهم لدخول المدرسة بما أنها مرحلة جديدة ومخيفة على الطرفين الأبناء والآباء أيضا.

أما بالنسبة للمراحل الأخرى مثل المرحلة الإعدادية والمرحلة الثانوية فقد حرص مدراء المدارس ومعلميها على تعريف الطلبة والطالبات بنظام التعليم الجديد والهدف منه والأهداف المراد تحقيقها في نهاية كل عام دراسي.

وبالرغم من بدء الدراسة رسميا في 12 محافظة من محافظات جمهورية مصر العربية اليوم إلا أن الدراسة انتظمت اليوم بشكل نهائي في 27 محافظة من محافظات الجمهورية.

خطة وزارة التربية والتعليم للاطمئنان على سير العملية التعليمية:

وفي إطار حرص الدكتور “طارق شوقي” على تطوير العملية التعليمية كان يجب عليه الإطمئنان على سير العملية التعليمية في كافة مدارس الجمهورية لذا كلف سيادته القيادات في الوزارة على التوزيع على المدارس والمرور عليها في أول أيام الدراسة للإطمئنان على إتمام التجهيزات وأعمال الصيانة بكلا منها.

كما أطمئن سيادته على تسليم الكتب للطلاب وتوفير سبل الراحة لهم ليتمكنوا من تلقي الدروس والواجبات دون وجود أي عقبات أمامهم.