اليوم هو أول أيام العام الدراسي في جميع محافظات جمهورية مصر العربية بوجهيها القبلي والبحري، حيث استقبلت اليوم قرابة 55 ألف مدرسة ما يقرب من 22 مليون طالب وطالبة على مستوى جمهورية مصر العربية سواء المدارس التي ما زالت تتبع النظام القديم في التعليم أو المدارس التي اتبعت النظام الجديد في التعليم.

كيف استقبلت مدارس الشرقية طلابها في أول يوم دراسة لهم:

حرصت مدارس محافظة الشرقية على استقبال طلابها و طالباتها بالهدايا والبالونات والحلويات لإضفاء حالة من البهجة والسرور على المدارس وتوفير جو هادئ للأطفال في أول يوم دراسي لهم.

كانت مدرسة “أبو خليل” الإبتدائية قد استقبلت طلابها بالحلويات والزينة وتشغيل الأغاني الترفيهية لهم، كما فعلت ذلك أيضا كل من مدرسة “نوتردام الشرقية” ومدرسة “القديس يوسف” فقد حرصوا على تعليق البالونات الضخمة.

شهدت أيضا مدرسة “قمرونة” حضور الطلاب و انضباطهم والتزامهم في أول أيام الدراسة.

حرص الدكتور “ممدوح غراب” على مشاركة الطلبة والطالبات بمدرسة “المصرية الإنجليزية الخاصة” طابور الصباح والتحية المدرسية “تحيا مصر”.

كما حرص أيضا الدكتور “ممدوح غراب” على تفقد المدارس في المحافظة حيث قام بجولة مرورية على عدد من مدارس الشرقية بالأمس لتفقد أعمال الصيانة والاهتمام بالنظافة فيها حيث اسفرت هذه الجولة على احالة مدير مدرسة للتحقيق بسبب تغيبه في أول يوم دراسي كما أحال 49 عاملا من مدرسة “الشهيد أحمد بلال” لتغيبهم عن العمل أيضا.

خطة وزارة التربية والتعليم للاطمئنان على سير العملية التعليمية:

وفي إطار حرص الدكتور “طارق شوقي” على تطوير العملية التعليمية كان يجب عليه الإطمئنان على سير العملية التعليمية في كافة مدارس الجمهورية لذا كلف سيادته القيادات في الوزارة على التوزيع على المدارس والمرور عليها في أول أيام الدراسة للإطمئنان على إتمام التجهيزات وأعمال الصيانة بكلا منها.

كما اطمئن سيادته على تسليم الكتب للطلاب وتوفير سبل الراحة لهم ليتمكنوا من تلقي الدروس والواجبات دون وجود أي عقبات أمامهم.