انتشرت العديد من الأخبار في الآونة الأخيرة تشير بوجود أزمة بين النجم الفرنسي الدولي بول بوجبا متوسط ميدان نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي وبين مدرب الفريق جوزيه مورينيو, حيث انتشرت العديد من الأقاويل تشير بأن بوجبا أصبح على مشارف الرحيل عن قلعة الأولد ترافورد, كما أن مورينيو وجه إنتقادات كبيرة للاعب نتيجة مستواه المتذبذب منذ أن تولى البرتغالي القيادة الفنية للشياطين الحمر.

وعلى الرغم من المستوى المتوسط الذي يقدمه بوجبا تحت قيادة مورينيو, إلا أنه ظهر في بطولة كأس العالم 2018 الماضية والتي أقيمت على أرض دولة روسيا بمستوى مبهر للغاية تحت قيادة مدرب الديوك ديديه ديشامب, وأجرى ديشامب حوارًا صحفيًا اليوم تحدث خلاله عن كيفية إخراج أفضل ما لدى بوجبا, وهو الشئ الذي لم يفعله مورينيو حتى الآن.

وقال ديشامب “أعتقد أن العالم بأسره، وبالتحديد في فرنسا، لديهم صورة عن بول بوجبا، وهذه الصورة لا تعكس الواقع الحقيقي له, إنه في الفريق الوطني منذ 2013 وهو دائمًا يفكر في المجموعة. هناك دائمًا فكرة تطرح على الدوام بأنه لاعب فردي ويفكر في نفسه، وهذه ليست القضية. أعتقد أنه يجب أن يقال شيء واحد حول هذا الموضوع “.

وأضاف بطل العالم ” الشيء الآخر، أنه حضر لكأس العالم متأهبًا جدًا، وأخذ زمام القيادة في المنتخب، سواء في الملعب أو خارجه، هو أصبح المتحدث للفريق، وأصبح كذلك لأنه متحدث جيد, لقد تحدثت معه حول علاقته بالإعلام، وأعتقد أنه أُنتقدَ في الماضي بشكل ظالم. ولذلك التصريحات القوية تأتي، هناك علاقة متوترة بينه وبين الإعلام “.

وأختتم حديثه قائلًا ” لكن الإنتقاد جزء من العمل، وأنت تعتاد على هذا النوع من الضغوطات كلما زادت خبرتك. هذا ما يحدث معه، وأعتقد أنه استحق بعض الإحترام. لقد إنضم لنا ليكون بطل العالم، ولقد حفز الجميع معه ليكونوا كذلك” .