انتشرت الأيام القليلة الماضية كثرة الأقاويل والشائعات حول واقعة انتحار “ربة منزل” بصحبة ابنتها البالغة من العمر 14 عاما بالقفز من الدور الخامس بالعقار الذي تقطن فيه ربة المنزل وابنتها وزوجها بمنطقة النهضة بالسلام إلى ان جاءت نتيجة تحقيقات النيابة والتي توصلت إلى أن “المصروفات الدراسية والزي المدرسي” وراء نشوب الخلافات الأسرية بين الزوج والزوجة المنتحرة والإبنة والتي أدت إلى قيام الزوجة ونجلتها بالقفز من الدور الخامس، لمعرفة باقي التفاصيل تابعوا السطور التالية…

تفاصيل قضية انتحار الزوجة وابنتها بمنطقة النهضة بالسلام:

بدأت أحداث القضية عندما تلقى الرائد “حسن البكري” رئيس مباحث قسم شرطة السلام الثاني بلاغا يفيد بسقوط ربة منزل من الدور الخامس من منزلها وسقوطها جثة هامدة وبصحبتها ابنتها التي سقطت معها وأصيبت إصابات بالغة حيث توجهت قوة أمنية في الحال للوقوف على ملابسات القضية ومعرفة سبب سقوط  الزوجة وابنتها من شقتهما وهل الزوج ووالد الفتاة له دور في هذا الحادث أم لا.

تم التحفظ على زوج المنتحرة ووالد المصابة لحين الانتهاء من ورود تحقيقات النيابة والتي توصلت الى تعاطي الزوج المواد المخدرة وأنه دائم التعدي على زوجته وابنته بالضرب.

مواجهة الزوج:

واجهت النيابة الزوج بما توصلت إليه من تحقيقات والذي أقر أنه في يوم الحادث نشبت خلافات أسرية شديدة بينه وبين زوجته وابنته بسبب كثرة المصروفات عليه وعدم تمكنه من دفعها أو شراء الزي المدرسي لابنته البالغة من العمر 14 عاما، مما أدى الى قيام الزوجة بإلقاء نفسها هي وابنتها من الدور الخامس من شقتها السكنية لتسقط جثة هامدة وتصاب الابنة بإصابات بالغة.

قرار النيابة:

أمرت النيابة بتشريح جثة السيدة المنتحرة وتلقي الابنة المصابة العلاج الطبي اللازم مع ارسال بيان مفصل عن الحالة الصحية والإصابات التي تعرضت لها.