الكثير من الفتيات يجهلن الطريق السليم للتعامل مع حماواتهن وخاصة إذا كانوا في بداية فترة الخطوبة أو في بداية فترة الزواج، الأمر الذي يشكل عائق أمامهم، إلا أن الغالبية العظمى من الفتيات يبنين تخيلات مسبقة عن حماتهم أو عن عائلة عريسهم قبل التعامل معهم وهذا ما يؤدي إلى العديد من المشاكل التي كان يمكن تجنبها من البداية إذا ما انتظرت العروس قليلا قبل أن تحكم على تصرفات حماتها أو عائلة شريك حياتها الجديد، وهنا ننصحك بعدم بناء تخلات مسبقة وأن تنتظري التعامل معهم أولا، لذا نقدم لكي طرق تساعدك على التعامل مع حماتك منذ اليوم الأول لـ لقائكما…

موعد اللقاء الأول:

اذا كان العريس وذويه حريصين على هذه الزيجة سيكون حضورهم في الميعاد المحدد مظبوط أما إذا تهاونوا في احترام ميعادهم فسيكون هذا مؤشر سيء الا اذا حدثت لهم ظروف قهرية وقاموا بشرح ذلك مع الاعتذار.

هيئة أم العريس:

كلما حرصت والدة العريس على ارتداء ملابس أنيقة كلما نم ذلك على حرصها على إتمام هذه الزيجة وإقبالها عليها اما اذا قامت بحضور اللقاء الأول غير مهتمة بهندامها فذلك يعطي انطباع مبدئي على عدم تقبلها لهذه الزيجة.

نظرات أم العريس:

أهم ما يجب أن تدققين عليه هو نظرات والدة العريس لكي في لقائكما الأول، إذا شعرتي أن والدة العريس تفحصك علنا وبدقة هذا يعني أنها شخصية قوية تهتم بالتفاصيل أما إذا كانت نظراتها وابتساماتها مناسبة للموقف وللحديث الذي يدور بينكما وبين العائلتين تكون بذلك شخصية ودودة.

كثرة الحديث عن نفسها وعن ابنها:

اذا حرصت حماتك على الحديث عن نفسها وعن ابنها كثيرا أكثر من حرصها على الحديث عنك فانها تقوم بذلك بإيصال فكرة سيئة فهي تقول لكي علنا أن ابنها هو المدلل لها.

بعد اللقاء الأول إذا حرصت حماتك على الاتصال بك والتواصل معك وأظهرت الاهتمام والود في التعامل فهنيئا لكي وقتها بأم جديدة.