تسعى وزارة التربية والتعليم بين الحين والآخر إلى إصدار قرارات من شأنها الوصول بالعملية التعليمية إلى أقصى درجات الرقي والسعي وراء اتباع النظم التعليمية الجديدة التي توازي العملية التعليمية المتطورة في بلاد العالم الغربية وخاصة اليابان وفنلندا إلا أن هناك بعض القرارات الصادرة عن وزارة التربية والتعليم لا تصب في مصلحة الطالب بأي صورة من الصور وإحدى هذه القرارات هو تخفيف منهج التربية الفنية عن طالب الصف الأول من المرحلة الثانوية، وذلك للأسباب التالية، لمعرفة باقي التفاصيل تابعوا السطور التالية…

تفاصيل قرار تخفيف منهج التربية الفنية:

كما سبق الذكر في السطور السابقة فقد صدر قرار بتخفيف منهج التربية الفنية عن طالب الصف الأول من المرحلة الثانوية إلا أن مؤسس ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية أعرب عن عدم جدوى هذا القرار بالنسبة للطالب وقال أن القرار الذي صدر عن وزارة التربية والتعليم مؤخرا بتخفيف مناهج التربية الفنية عن طالب الصف الأول من المرحلة الثانوية لا يصب في مصلحة الطالب في شيء وذلك نظرا لخروج مادة التربية الفنية من المجموع كما ان الطلاب لا يهمه سوى ان ينجح في هذه المادة فقط، إذن فإن قرار تخفيف منهج التربية الفنية بالنسبة لطالب الصف الأول الثانوي من عدمه لا يفيد الطالب في شيء.

أوضح خالد صفوت مؤسس ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية أن هذا القرار سببه هو تخفيف الحصص في المدارس فقط حيث أصبحت الحصة الدراسية مدتها 45 دقيقة لكل حصة وبسبب تحديد الفترة الزمنية للدراسة في كل حصة تم تخفيف مناهج التربية الفنية.

الجدير بالذكر أنه تم إرسال وتوزيع منهج التربية الفنية بعد تعديله على جميع الإدارات التعليمية والمديريات والمدارس.

من المعروف أيضا أن تحديد المدة الزمنية لكل حصة دراسية إلى 45 دقيقة جاء ضمن القرار الوزاري رقم 34 من عام 2018 وهذا هو السبب الرئيسي وراء تخفيف منهج التربية الفنية.