كثفت الأجهزة الأمنية بالقاهرة جهودها للقبض على طالب جامعي متهم بابتزاز فتاة وأهلها ليوافقوا على زواج الفتاة منه وذلك بعد اقامة الفتاة علاقة جنسية معه مثل الأزواج وارسال فيديوهات فاضحة له الا أن والد الفتاة رفض زواجها منه وقام بإبلاغ الشرطة عن الطالب، تعرف على تفاصيل القضية كاملة من خلال السطور التالية…

تفاصيل القضية:

بدأت أحداث القضية عندما قام والد الفتاة السابق الحديث عنها بتقديم بلاغ إلى رجال الشرطة يفيد بورود عدة مكالمات تليفونية ورسائل على تليفونه المحمول من طالب جامعي يجبره فيها على الموافقة على زواجه من ابنته مهددا اياه اذا رفض اتمام الزواج سوف يقوم بفضح ابنته بنشر فيديوهات وصور مخلة لها عبر مواقع الانترنت.

واجه والد الفتاة ابنته بما قاله الشاب حيث اعترفت له بانها كانت على علاقة عاطفية مع هذا الطالب الجامعي والذي وعدها بالزواج الى ان تطورت العلاقة بينهما الى اقامة علاقةجنسية بينهما مثل الأزواج عندما أقنعها بالمجيء إليه في شقته.

قام الطالب بضبط خطته وأحكامها لمعرفته بضرورة رفض والد الفتاة له فقام بنشر هذه الصور والمحادثات التي تمت بينه وبين الفتاة إليها مبتزا إياها بالقيام بتصوير فيديو فاضح لنفسها والا سوف يقوم بنشر هذه الصور التي قام بتصويرها لها في أوضاع مخلة.

استجابت الفتاة الى تهديدات الشاب والذي ما ان استلم منها الفيديو الفاضح، قام بارساله الى والدها مرفق معه الصور وباقي الفيديوهات والمحادثات إلا أن والد الفتاة أصر على رفضه على الزواج من هذا الشاب ولم يهتم الى تهديداته.

قام الشاب بالفعل بنشر أحد هذه الفيديوهات عبر مواقع الانترنت مما جعل الأب يجن جنونه فقام بإبلاغ مباحث الانترنت والتكنولوجيا عنه.

تم القبض على الطالب الجامعي والذي اعترف بارتكاب جريمته لاجبار والد الفتاة على زواجها منه.