بكلمات مليئة بالقهر والحزن والأسى على فراق نجلها الأكبر مريض القلب، تروي السيدة المسنة ذات الجلباب الأسود البسيط تفاصيل مقتل نجلها المريض على يد سائق توك توك بمنطقة إمبابة بعد التشاجر مع الضحية على أجرة التوصيل، وهنا نستعرض تفاصيل الحادث الأليم كما روته والدة الشاب المتوفى وشهود العيان من أهل المنطقة، لمعرفة تفاصيل الحادث كاملة تابعوا السطور التالية…

تفاصيل الحادث:

روت والدة الشاب المتوفي محمد تفاصيل الجريمة التي حدثت له في شارع أبو العلا بيومي وعلى ناصية حارة بدوي أبو السعود حيث شهد الأسفلت على غرق محمد في دمائه بعدما طعنه سائق التوك توك المتهم في القضية بواسطة كذلك مما احدث نزيف داخلي بالكلى اليمنى وتوفى الشاب الضحية على الفور نتيجة اصابته.

كانت سبب المشاجرة هي الاختلاف على قيمة توصيل سائق التوك توك له والتي بلغت 30 جنيه حيث رفض الشاب محمد مريض القلب استغلاله وتعلية الأجرة عليه إلا أنه لم يكن يتوقع ان اجرام سائق التوك توك والذي سبق اتهامه في عدة قضايا اجرامية سوف ينهي الحال به الى فقدانه لحياته.

شهود العيان:

شهد على هذه الواقعة عدة شهود عيان ومنهم سيدة كانت تمر في الشارع الذي شهد الجريمة حيث هرولت الى محمد الضحية وطلبت منه نطق الشهادتين بعد أن أيقنت أنه في طريقه لمفارقة الحياة ثم خلع له أحد المارة قميصه وضغط به على الجرح ووصل آخر الى بيت الضحية لأخبار أهله بما حدث وما ان وصلوا قاموا بنقل الضحية الى المستشفى إلا أنه كان قد فارق الحياة ولم يستطيع الأطباء فعل اى شيء له.

وعد وكيل النيابة والدة الشاب الضحية بأن حق نجلها لن يضيع، أما جيران المتوفى فقد نزفوا الدموع من أعينهم على مفارقة ذلك الشاب الذي وصفوه بالأخلاق والطيبة.

سوف يتابع موقع رؤية مصر باقي تفاصيل القضية يوافيكم بكل التطورات فيها.