ظهر مؤخرا كثرة الحديث عن أحد أمراض العصر التي تصيب عدد كبير من الاطفال الا وهو مرض فرط الحركة، وبالرغم من تواجد هذا المرض منذ زمن بعيد إلا أنه كان يتم تفسيره تفسيرات عديدة منها، شقاوة الطفل الزائدة، طاقته الكبيرة، عدم سماعه للكلام، ومع تطور وجود مراكز للتنمية للأطفال أصبح العديد من غير المتخصصين يطلقون على هذا المرض أنه توحد إلا أنه بعيدا كل البعد عن هذه المسميات الكثيرة، بل هو في حقيقة الأمر مرض ويحتاج إلى تدخل من الأطباء والأهالي والمختصين بذلك الأمر حتى يتم السيطرة عليه، وفي هذا المقال سوف يتم تعريف أولياء الأمور بالأعراض الخاصة بذلك المرض حتى يلاحظوا على أبنائهم ويتدخلون في وقت مبكر، تابعوا السطور التالية …

أعراض مرض فرط الحركة لدى الأطفال:

  1. عدم التركيز في شيء بذاته: يظهر على الطفل عدم التركيز في شيء واحد بل يكون مشتت الانتباه والتركيز بين أشياء عديدة مما يصعب على الأم أو الأب في السنوات المتقدمة تعليمه أي شيء بسبب أنه لا يركز في عمل واحد.
  2. تشتت الطفل وعدم ثباته البصري: يكون الطفل المصاب بمرض فرط الحركة مشتت ولا ينظر لشيء واحد فقط بل يجول ببصره في كل مكان في الحيز الذي يتواجد فيه.
  3. يظهر على الطفل عدم توازن الحركة: لا يتوازن الطفل في حركته وطريقة مشيته بل يسير وكأنه يتخبط في كل شيء حوله ويأتي ذلك الأمر أيضا بسبب عدم التركيز وتشتت الانتباه.
  4. يظهر على الطفل العصبية المفرطة والانفعال الشديد: يظهر على الطفل المصاب بمرض فرط الحركة شدة انفعاله حتى على الأمور التي تبدو للكثيرين تافهة كما يصاب بعصبية شديدة في تصرفاته.
  5. اضطراب النوم الواضح: يتضح على الطفل المصاب بفرط الحركة عدم انضباط نومه بل يكون نومه طيلة الوقت مضطرب.
  6. الرغبة في الحركة طيلة الوقت: لا يثبت الطفل في مكان واحد ولا يستطيع الجلوس مدة طويلة حتى لو لدقائق معدودة بل يظل يتحرك في المكان.
  7. الرغبة في تدمير كل شيء حتى ألعابه: يتولد لدى الطفل رغبة في تدمير كل شيء من حوله حتى ألعابه والتي يقوم الطفل بتكسيرها جميعها دون سبب واضح.