تابع موقع رؤية مصر الساعات الماضية خلال اليوم الأحد الموافق 25 من شهر نوفمبر الجاري تفاصيل الواقعة التي شغلت الرأي العام المصري اليوم فور حدوثها وهي واقعة انقلاب معدية أو قارب كبير مخصص لنقل الركاب في الرياح البحيري من محافظة البحيرة مركز كوم حمادة إلى محافظة المنوفية حيث انقلب هذا القارب الكبير بالركاب بسبب الحمولة الزائدة مما أسفر عن وقوع عدد من الوفيات وصل عددهم إلى خمس أشخاص كذلك خلف الحادث وقوع مصابين وعددهم 17 مصاب استطاع رجال الإنقاذ النهري انتشال الضحايا في الوقت المناسب وتم نقل المصابين إلى مستشفيات المحافظة لتلقي العلاج اللازم فيما تم نقل جثث المتوفين بعد انتشالهم إلى مشرحة احد مستشفيات المحافظة.

تطورات الأحداث في الواقعة:

تطورت الأحداث في الواقعة حيث أمر محافظ المنوفية بصرف تعويضات للأهالي حيث تم الأمر بصرف مبلغ وقدره 10 آلاف جنيه لأسر المتوفيين عن كل متوفى كما تم الأمر بصرف مبلغ 5 آلاف جنيه لأسر المصابين عن كل مصاب في الحادث فيما أمرت النيابة العامة بسرعة دفن جثث الغرقى الذين تم انتشالهم.

كان مصدر بالصحة في محافظة المنوفية قد أشار إلى أنه تم الدفع بعدد 10 سيارات اسعاف الى مكان الحادث فور تلقي البلاغ وذلك لنقل الوفيات إلى مشرحة مستشفى الشهداء وتم نقل المصابين في الحادث إلى مستشفى كوم حمادة لمحاولة اسعافهم أما الإصابات البسيطة وعددهم 3 مصابين تم نقلهم إلى الوحدة الصحية بشتاني.

كانت حالة من الشد والجذب قد أثيرت بين الأهالي والأطباء من أجل رغبة الأهالي في تسلم جثث وفياتهم سريعا وانتهاء تصاريح الدفن، فيما قام محافظ المنوفية بتفقد موقع الحادث والأمر بصرف التعويضات اللازمة لأسر المتوفيين والمصابين بما يقدر بـ 5 آلاف لكل مصاب و 10 آلاف لكل متوفى.