جدل واسع قد انتشر على مواقع السوشيال ميديا الفترة الماضية بسبب انتشار خبر قيام الحكومة المصرية بعزمها على تصدير الكلاب والقطط إلى الخارج حيث أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور حماد عبد الدايم اليوم على أن وزارة الزراعة تنفي صلتها بأمر تصدير الكلاب والقطط إلى الخارج حيث قال سيادته أن الوزارة غير مسؤولة عن تصدير القطط والكلاب الى الخارج وقال أن تصدير الحيوانات إلى الخارج لا شأن لوزراة الزراعة به.

جاءت تلك التصريحات على لسان المتحدث الرسمي بااسم وزراة الزراعة أثناء لقائه المنعقد اليوم في برنامج مساء دي إم سي الذي يذاع على قناة دي إم سي الفضائية وأشار  سيادته أثناء حديثه أنه لا توجد أي قرارات أو قوانين تمنع الحكومة من تصدير أي نوع من الحيوانات الى الخارج وإنما هذا الأمر يخضع الى معايير وإجراءات محددة.

الجدير بالذكر أن سيادته قد نفى تماما مسؤولية وزارة الزراعة عن تصدير القطط والكلاب إلى الخارج وقال ان بعض الأفراد قد حصلوا على موافقات تصديرية الا ان وزارة الزراعة ليست وسيطا في هذا الأمر وأكد ايضا ان مصر تستورد الكلاب من الخارج بهدف الحراسة كما تستورد انواع من القطط بهدف الاقتناء.

أكد سيادته ايضا انه بالرغم من أن وزارة الزوراعة لا تقوم بتصدير الحيوانات الى الخارج الا انه هناك بعض الشركات والأفراد الذين حصلوا على تصاريح بشأن تصدير الحيوانات إلى الخارج كما نفى سيادته معرفته بالكيفية التي سوف يتم استخدام الكوريين للكلاب التي سوف يتم استيرادها من مصر حيث قال نصا على لسانه: انا معرفش كوريا هتاكل الكلاب، ولا تستخدمها في الحراسة مش مسؤوليتي”.

أشار أيضا سيادته عدم مسؤولية وزارة الزراعة عن البلد التي يتم تصدير أي شيء اليها وعدم السؤال عن السبب وراء هذا الاستيراد.