قضية مقتل مهندس الديكور ودفنه فوق سطح منزل تثير الجدل على السوشيال ميديا:

تابع موقع رؤية مصر خلال الساعات القليلة السابقة قضية مقتل مهندس ديكور بواسطة عامل وصديقه ودفنه في مقبرة اسمنتية فوق منزل بمنطقة بولاق الدكرور صنعها القاتل وصديقه لإخفاء معالم جثته ودفنها بها، حيث تم القبض على المتهم الأول والذي أرشد على المتهم الثاني الذي تم ضبطه هو الآخر.

شكلت هذه القضية البشعة جدلا واسعا على السوشيال ميديا وخاصة موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك الذي انهالت فيه اليوم المنشورات الخاصة بهذه القضية  حيث تداولها رواد ونشطاء موقع التواصل الاجتماعي مستعينين بالمثل الشعبي القائل : تديله ايديك يأكل ذراعك، تعبيرا منهم عن الطمع الواضح على المتهمين في هذه القضية والذين لم يكتفوا بالأموال التي يحصلون عليها من وراء عملهم مع مهندس الديكور الضحية بل قرروا الحصول على سيارته الخاصة ايضا فقاموا بالتخلص منه.

تفاصيل القضية:

بدأت أحداث القضية التي بين أيدينا اليوم بتلقي العميد أسامة عبد الفتاح رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة بلاغا يفيد بتغيب أحد الأشخاص عن عائلته وانقطاع الاتصال به في منطقة الهرم بعد وصوله اليها حيث بدأ رجال المباحث الجنائية على الفور في بدء البحث عن الشخص المتغيب بسبب وجود شبهة جنائية في القضية ظهرت الى رجال المباحث الجنائية بعد إجراء التحريات اللازمة.

الجدير بالذكر أنه تبين لرجال المباحث الجنائية فور إجراء التحريات اللازمة في القضية أن جريمة قتل وراء تغيب الشخص المبلغ عنه على يد أحد العمال المقيم بإحدى محافظات الصعيد حيث تم إعداد الأكمنة اللازمة للقبض على المتهم وبالفعل تم تكوين فريق من رجال البحث الجنائي بقيادة العقيد محمد راسخ مفتش مباحث غرب الجيزة حيث تمكن المقدم محمد الصغير رئيس مباحث قسم شرطة الهرم والرائد هاني عجلان والنقيب مصطفى لاشين من القبض على المتهم بعد إعداد الأكمنة له ورصد أماكن تواجده أو تحركاته ومواجهته اعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة وأرشد على مكان دفن الجثة الخاصة بالمجني عليه وهو أعلى سطح منزل ببولاق الدكرور.

أمرت النيابة العامة بجنوب الجيزة بحبس المتهمين في القضية 4 ايام على ذمة التحقيقات حيث طلبت النيابة سرعة الانتهاء من التحريات في هذه الواقعة