من أصعب الفترات على أي زوجين هي السنة الأولى للزواج حيث هي الفترة التي تتحدد معها العلاقة الزوجية إما أن تذهب في طريقها المستقر أو أن تصبح الحياة بأكملها مثل الجحيم لذا على الزوجين أن يتفهم الاختلاف بينهما في الطباع وأن يتحملان بعضهما البعض خلال السنة الأولى حتى يصلا معا الى طريق سليم في هذه العلاقة وهذا لا يتم الا عن طريق معرفة الطرق الصحيحة للتعامل بينهما، لذا سوف نستعرض في هذا المقال أهم النقاط التي يجب اتباعها من أطراف العلاقة بالرغم من اختلاف طباعهم للحصول على حياة زوجية سليمة تسي في إطار هاديء، تابعوا السطور التالية لمعرفة هذه النقاط…

الطرق الصحيحة للتعامل في أول سنة زواج:

 

1- فهم متطلبات العلاقة وحدودها:

أهم ما في الأمر هو فهم متطلبات العلاقة وحدودها أي أنه لا يمكن رفض طلبات شريك حياتك بشكل مطلق كما أنه لا يمكن الموافقة على كل طلباته ولكن يتم ذلك بأسلوب راقي وهاديء وألا يتم الرفض بصورة غير جيدة.

2- الاحترام المتبادل بين الطرفين:

يجب أن يكون هناك احترام متبادل بين طرفي العلاقة بحيث لا يستعرض أحدهم قوته على الآخر وألا يحاول أحدهم التقليل من شخص الطرف الثاني وبالرغم من أن الأخطاء واردة إلا أنه يجب أن يكون هناك اعتذار بكل لائق عند الخطأ.

3- الوصول إلى حل وسط:

يجب أن تكون هناك نقطة تلاقي بين الطرفين بحيث يصلوا اليها عندما يكون هناك اختلاف في وجهات النظر بينهما.

4- التعبير عن المشاعر:

يجب ألا يخجل أي طرف من الأطراف من التعبير عن مشاعره وحبه للطرف الآخر لأن هذا من شأنه جعل الحياة أفضل واسمى.

وجود الضحك ضروري:

ليس هناك اي تقليل من الاحترام إذا أصبح الضحك موجودا بن الطرفين فقليل من الضحك وكثير من الجد من شأنه جعل الحياة أبسط.