هل اقترب يوم القيامة من المجيء؟؟ أصبحنا نتداول هذا السؤال بكثرة اتنكارا للحوادث المختلفة والغريبة التي نقرأ عنها أو نسمعها أو حتى نعايشها ونراها أمام أعيننا بكل يومي ومستمر، فكيف لإبن أن يقتل والده بسبب الخلافات الأسرية البسيطة التي تحدث في كل الأسر وبين جميع أفرادها باستمرار؟ هذه ليست حادثة من واقع خيال كاتب أو مؤلف ولكنها حقيقة واقعية نراها أمام أعيننا خلال هذه الأيام، الحادثة التي بين أيدينا اليوم قتل فيها الابن المتهم والده المسن داخل شقته السكنية في منطقة الهرم، معرفة تفاصيل القضية كاملة تابعوا السطور التالية…

تفاصيل القضة:

بدأت أحداث القضية عندما تلقى العقيد محمد راسخ مفتش مباحث غرب الجيزة بلاغا يفيد باكتشاف جثة مسن مقتولا داخل مسكنه في منطقة الهرم حيث انتقل على الفور فريق من رجال المباحث الجنائية برئاسة المقدم محمد الصغير رئيس مباحث قسم شرطة الهرم إلى منطقة البلاغ داخل مسكن المجني عليه محل الواقعة.

عثر فريق البحث الجنائي الذي انتقل إلى محل الواقعة على رجل مسن مقتولا إثر إصابته بطعنة نافذة من سلاح أبيض حيث تبين بعد التحريات أن خلافا أسريا قد نشب بين المجني عليه وابنه الشاب الجاني في هذه الجريمة.

تمكن رجال المباحث الجنائية من القبض على المتهم الجاني في القضية والذي اعترف تفصيليا بارتكاب الجريمة بعد مواجهته بما أسفرت عنه التحقيقات في القضية حيث لم ينكر المتهم صلته بالحادث وأنه هو الجاني الحقيقي وأقر بأن خلافا نشب بينه وبين والده المسن فقام على أثرها بإحضار سكين من المطبخ وطعن به المجني عليه طعنة نافذة أودت بحياته في الحال.

حرر محضر بالواقعة وتم حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات حيث تم عرضه على النيابة.